جسمك أكبر بطارية في العالم لشحن أجهزتك الذكية‎

جسمك أكبر بطارية في العالم لشحن أجهزتك الذكية‎

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

ينتج الإنسان يوميًا طاقة هائلة من حركته وكذلك حرارة جسمه وأنشطته اليومية المختلفة، لذلك لطالما فكر الباحثون في تحويل هذه الطاقة إلى كهرباء لتشغيل الأجهزة الإلكترونية الذكية التي أصبحت تسيطر بشكل كبير على حياتنا يوميًا.

 

الاحتكاك

إنّ الطاقة الناتجة عن احتكاك مادتين ببعضهما البعض تولد شحنات كهربائية تستقر على سطح تلك المواد، لذا يمكن أن تتولد من خلال احتكاك جلد الإنسان بالأسطح المختلفة مثل الأقمشة والمعادن، ما سيمكّن الباحثون من زرع بطاريات تخزّن الطاقة داخل المواد المكونة من ألياف طبيعية أو صناعية.

لذلك يمكن أن يتم تطوير أجهزة تدليك، على سبيل المثال، داخل قطع الأثاث، بحيث تستمد بطاريتها الطاقة من جسد الإنسان.

 

الحركة

تعد حركة الإنسان من أكثر الكتل المولدة للطاقة يوميًا، وقد استفاد الكثير من الباحثين من هذه الطاقة لشحن العديد من الأجهزة التي تحتاج إلى كم محدود من الطاقة لتشغيلها، إلا أنها لا تعتبر عملية، فالمستخدمون يحتاجون لشحن بطاريات أجهزتهم كثيرًا عندما لا يتحركون.

 

 

الضغط

من خلال قوة الضغط Piezoelectric Energy، يمكن للإنسان توليد طاقة كهربائية، ولكنها بالرغم من ذلك وسيلة غير عملية، خاصة أن عملية الضغط نفسها تعتبر متعبة وسيبذل المستخدم جهودًا عضلية مجهدة في سبيلها.

حرارة الجسم

تعتبر حرارة الجسم أحد أهم وأكثر العوامل المولدة للطاقة في جسم الإنسان، فالجسم يولد طاقة حرارية يمكن من خلالها توليد طاقة كهربائية مناسبة لتشغيل الأجهزة التي نحتاجها يوميًا.

وعلى الرغم من ذلك، فإن الطاقة الحرارية لا تكفي إلا لتوليد بضعة ”ميكرو واطات“، لذلك فإن الباحثين عليهم تصنيع أجهزة قادرة على إنجاز مهام بشكل تام، لكن في نفس الوقت تستهلك قدراً ضئيلاً من الطاقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com