ليس بينها 3310.. 5 هواتف تستحق العودة للحياة (صور)

ليس بينها 3310.. 5 هواتف تستحق العودة للحياة (صور)

المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

مرت الهواتف المحمولة خلال الأعوام الماضية بمراحل تطور وتغيير كبيرة، من ناحية شكلها ومميزاتها وخصائصها.

لكن بعض الهواتف القديمة، وإن كانت لا تضم الكثير من الخصائص المتطورة، إلا أن خبراء التكنولوجيا يرون أنها تستحق إعادة إحيائها من جديد، وأبرزها:

Motorola Razr V3

نجحت شركة ”موتورولا“ في أن تصنع هاتفًا يعتبر ثوريًا في ذلك الوقت من خلال تصميمه بشكل نحيف للغاية، ويحمل شاشتين ولوحة مفاتيح كبيرة مريحة للكتابة، وفي نفس الوقت الشاشة الرئيسة تستحوذ على مساحة مريحة للعين في ذلك الوقت تمكن المستخدم من التعامل مع هاتفه لساعات دون أن يشعر بالتعب، كما أنه قدم مجموعة من الألوان التي تمكنت من إرضاء جميع الأذواق، إلى جانب وزنه الخفيف.

Nojia N-gage

مع لمعان نجم شركة ”نوكيا“ وهاتفها في الماضي، كان يسيطر على العالم الهوس بألعاب الفيديو، لذلك قررت الشركة الفنلندية أن تقدم للعالم أول هاتف محمول يدمج بين فكرة الهاتف وبين حب الألعاب.

وجاء ذلك في هاتفها ذي التصميم الرائع N-gage والذي كان عبارة عن هاتف في جسد ذراع ألعاب، ينفتح لأعلى لتظهر لوحة المفاتيح، ولكن الغريب أنه كي تتحدث فعليك أن تضع أذنك على حافة الهاتف حيث سماعة المكالمات.

 Sony Ericsson T68i

عندما طرحته شركة ”سوني“ في 2002، كان يعتبر الهاتف الأكثر تطورًا في ذلك الوقت، حيث كان يقدم شاشة ملونة وتقنية ”بلوتوث“ وتقنية توقع الكتابة  T9.

وإضافة إلى كل ذلك كان يعتبر من الهواتف الرائدة في مجال إرسال رسائل وسائط متعددة  MMS، كما أنه كان هناك إمكانية لتزويده بالكاميرا عبر وصلة منفصلة.

Nokia 6600

لا يختلف شخصان على أن هاتف نوكيا 6600 من الهواتف التي قدمت شكل تصميم مختلفا تمامًا للهاتف المحمول، سواء من حيث الشكل الخارجي، أو الكاميرا الخلفية بجودتها، إضافة إلى ترتيب أزرار لوحة المفاتيح بشكل متفرق منظم، ليكسر قاعدة لوحة المفاتيح التقليدية، إلى جانب دعمه للبلوتوث ونقل البيانات بالأشعة تحت الحمراء Infrared، كما أنه يتيح تحميل التطبيقات والألعاب وتغيير شكل واجهة استخدام الهاتف تمامًا عبر الـ Themes، كل ذلك والعالم كان ما زال في 2003، ما كان يعتبر تطوراً كبيراً في ذلك الوقت.

Sony P990

أبدعت شركة ”سوني“ في هذا الهاتف حيث جمعت العديد من التفضيلات في هاتف واحد لكي تتمكن من إرضاء جميع المستخدمين، فقد قدمت ثلاثة أنواع من طرق الكتابة، الأولى لوحة مفاتيح تقليدية، والثانية تظهر عندما يتم غلق اللوحة الأولى وهي عبارة عن مجموعة من أزرار الأرقام.

والثالثة هي لوحة مفاتيح افتراضية يتم الكتابة عليها عبر اللمس، كما أن الهاتف يقدم ميزة ”الواي فاي“، وشاشة صغيرة 2.7 بوصة، كما كان يدعم استخدام الجيل الثالث من خدمات الهاتف المحمول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com