علوم وتقنية

ألمانيا تأخذ تسريبات ويكيليكس عن "CIA" على محمل الجد‎
تاريخ النشر: 08 مارس 2017 21:05 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2017 21:05 GMT

ألمانيا تأخذ تسريبات ويكيليكس عن "CIA" على محمل الجد‎

احتوت الوثائق، حسب الموقع الإلكتروني الشهير، على عدد من البرامج والتطبيقات المتعلقة بـ"القرصنة" على الهواتف النقالة والحواسيب وأجهزة التلفاز المرتبطة بالإنترنت.

+A -A
المصدر: برلين - إرم نيوز

أكدت الحكومة الألمانية، اليوم الأربعاء، أنها تأخذ على محمل الجد، نشر موقع ويكيليكس قرابة 8 آلاف وثيقة قال إنها تعود لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ”CIA“ وتتعلق بعمليات قرصنة إلكترونية قامت بها.

ونقل الموقع الرسمي لـ“إذاعة صوت ألمانيا“ (دويتشه فيله)، عن الخارجية الألمانية، أنها تأخذ نشر موقع ويكيليكس آلاف الصفحات من النقاشات الداخلية لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) على محمل الجد، لكن لا يمكنها التحقق من صحة الوثائق.

وأضافت الخارجية، وفق موقع الإذاعة، أن حكومة برلين ”على اتصال وثيق مع السلطات الأمريكية بشأن القضية“.

وأمس الثلاثاء، كشف موقع ويكيليكس عن وثائق قال“إنها تتعلق ببرنامج المخابرات الأمريكية للقرصنة، لكن وكالة الاستخبارات رفضت تأكيد أو نفي صحة الوثائق“.

واحتوت الوثائق، حسب الموقع الإلكتروني الشهير، على عدد من البرامج والتطبيقات المتعلقة بـ“القرصنة“ على الهواتف النقالة والحواسيب وأجهزة التلفاز المرتبطة بالإنترنت.

وأشار إلى أن الوثائق شملت تطبيقات يمكن من خلالها القرصنة على هواتف آبل ايفون، وآندرويد، ومايكروسوفت ويندوز وأجهزة سامسونخ قبل أن يتم تشفيرها.

ولم يكشف ويكيليكس عن هوية من زوده بالوثائق التي تعود للفترة ما بين عامي 2013-2016، واكتفى بالقول إن من سربها شخص كان من بين عدد من القراصنة السابقين والمتعاقدين مع الحكومة الأمريكية، ممن قاموا بنشر تفاصيل عن برنامج وكالة المخابرات المركزية المتعلق بالإنترنت دون إذن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك