لماذا اليابانيون مولعون بالهواتف المضادة للماء؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا اليابانيون مولعون بالهواتف المضادة للماء؟

لماذا اليابانيون مولعون بالهواتف المضادة للماء؟

المصدر: طوكيو - إرم نيوز

حققت الهواتف المضادة للماء انتشارًا واسعًا مؤخرًا، واعتاد اليابانيون على استخدام تلك الأجهزة لما يزيد على عقد تقريبًا.

وحاولت الشركات المصنعة للهواتف للسوق اليابانية، أن تضيف هذه الخاصية، بعد أن اكتشفت أن اليابانيين متمسكون بهواتفهم بطريقة جنونية، حتى أنهم يحملونها معهم إلى الحمامات، وحتى أثناء الاستحمام، ونتيجة لذلك فإن كل الهواتف اليابانية تقريبًا مضادة للماء.

فعلى سبيل المثال صنعت شركة ”إل جي“ الكورية الجنوبية، وخططت، لصنع هواتف مضادة للماء للسوق العالمية، من أجل دخول السوق اليابانية.

وكان أول هاتف مضاد للماء هو كاسيو 502S، المصنوع عام 2005، والمعروف أيضًا باسم ”G’zOne“، وذلك قبل أن تطلق شركة موتورولا عام 2010 هاتف أندرويد مضاد للماء، وفق ما نقل موقع ”ماشابل“.

ويخضع الهاتف لعملية تصنيع دقيقة حتى يمكن اعتباره مضادًا للماء، ويجب أن يجتاز الهاتف اختبارات كثيرة وصارمة ما يرفع من تكلفة الإنتاج، ولذلك تفضل الشركات أن يقتصر تصنيع تلك الهواتف للسوق اليابانية التي لا تستطيع الاستغناء عن هذه الخاصية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com