إيران قد تحظر هاتف آيفون

إيران قد تحظر هاتف آيفون

المصدر: محمد زين - إرم نيوز

أصدرت الحكومة الإيرانية إنذارا لشركة آبل بأن تقوم بتسجيل نفسها ليتم السماح لها ببيع منتجاتها والبدء في بيع هواتف آيفون هناك وإلا ستواجه حظراً على الهواتف الذكية، وذلك وفقاً لتقرير في صحيفة التايمز اليابانية.

وبحسب موقع ”فورشن“، فقد منحت إيران أبل مهلة ”أيام“ للتسجيل أو ”سيتم جمع جميع الهواتف أيفون من السوق“، وذلك نقلا عن وكالة الأنباء الإيرانية ”تسنيم“.

وتسلط الخطوة الإيرانية الضوء على سوق أيفون الغريب وغير المعلن الذي تطور في المنطقة، ففي واقع الأمر لا تقوم أبل ببيع أيفون مباشرة للعملاء في إيران، ولكن يعتقد أن ملايين الهواتف الأيفون قيد الاستخدام في البلاد، فقد اشترى مستخدمو الأيفون تلك الهواتف من مهربين من بلدان أخرى، وأحضروها للسوق السوداء الإيرانية.

من جانبها، تحاول أبل فتح متجراً لها في إيران، ففي العام الماضي بعد أن وقعت الولايات المتحدة المعاهدة النووية مع إيران، رفعت الحكومة العقوبات المفروضة على الشركات الأمريكية العاملة في البلاد، وبعد فترة وجيزة، ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن أبل قد عقدت مناقشات مع الموزعين حتى تتمكن من بيع منتجاتها في إيران، ولكن حتى الآن، لم تعقد صفقات فعلية، ولا يزال المهربون يقومون بتهريب أجهزة أيفون للبلاد.

ورغم أن التقرير الإيراني لم يذكر أي أجهزة أخرى سوى أيفون من إنتاج أبل، إلا أنه ليس الجهاز الوحيد الذي يمكن أن يتأثر بالعقوبات الجديدة؛ حيث تستهدف عملية التنظيم أي هاتف ذكي مهرب.

والهدف من التنظيم هو تسجيل أي هاتف ذكي يدخل بطريقة شرعية في قاعدة بيانات مستخدمي الاتصالات في البلاد، وذلك وفقاً لصحيفة اليابان تايمز.

ويبلغ عدد مستخدمي الهواتف الذكية في البلاد حالياً ما يقدر بـ 40 مليون إيراني، وأغلبهم يفضل بقوة المنتجات الأمريكية، وهو ما قد يجعل من الصعب إتمام عملية التنظيم من جانب الشرطة.

بغض النظر عن ذلك، فإن إيران ستحاول، وسوف يكون أيفون أحد الأهداف الرئيسية، وذلك ما لم تقرر أبل اللعب بقواعد طهران، وأن تقوم بتسجيل متجر لبيع منتجاتها، وهو ما أعلنت الحكومة أن الشركة يمكنها القيام به.

 ومن جانبها لم ترد أبل أو تعلق حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة