البوكيمون يبدأ بقتل عشّاقه بطرق غير مسبوقة

البوكيمون يبدأ بقتل عشّاقه بطرق غير مسبوقة

المصدر: إرم نيوز - إسماعيل الحلو

خاطر مدمن لعبة بوكيمون جو بحياته للإمساك بالكائنات الكرتونية بعد أن تم طعنه ورفض تلقي العلاج ليتمكن من استكمال اللعب.

وتعرض شاب عشريني يدعى مايكل بيكر، للطعن حينما كان في غابة جروڤ أوريغون لإمساك بوكيمون في حوالي الساعة الواحدة صباحاً حينما صادف شخصاً اعتقد أنه لاعب آخر، وعندما سأله إن كان يرغب بمبارزته في اللعبة، قام الشخص الغريب بطعنه في كتفه.

وقال المعجب بالبوكيمون لقناة فوكس12: ”رأيته في الجوار وسألته إن كان يلعب بوكيمون جو. فسأل ‘ماذا؟‘. اعتقدت أنه أراد اللعب لأنه جاء باتجاهي يحمل سكيناً“. وأكد بعدها أنه لم يذهب للمستشفى لأنه أراد أن يستمر في إمساك الحيوانات الكرتونية. قائلاً ”مباشرة بعد أن تعرضت للطعن، واصلت مهمتي باتجاه بليد بانتري للحصول على الجعة ورقائق البطاطا.. فعلياً لقد خاطرت بحياتي“.

وأكدت الشرطة بورود تقرير عن تعرض شاب في الثانية والعشرين من العمر للطعن ولكنه رفض تلقي العلاج ليتمكن من استكمال الإمساك بالبوكيمون.

ولم تلقِ الشرطة القبض على أحد ولم تصرح بأي معلومات عن شكل المهاجم حسب صحيفة ”تيليغراف“. وقام صديق بالنشر على صفحة مايكل بيكر على فيسبوك مهنئاً بقوله أنه كان ”متوحشاً“. وقال بيكر بأنه ذهب لاحقاً لتلقي العلاج حيث حصل على 8 قطب لجرحه في الكتف.

إلا أن تلك الحادثة لم تكن أصعب ما تركته بوكيمون جو:

السرقات والاختطاف

تعرضت مجموعة من 11 شاباً للسرقة في ميسوري بعد أن قام مجرمون بإرسال إشارة من منطقة منعزلة باستخدام تقنية تحديد الموقع الموجودة في اللعبة، وهي طريقة لتحديد مكان للاعبين والإشارة إلى وجود تزويد مصادر للعبة. وتتنامى المخاوف الآن من استغلال المتحرشين بالأطفال لجذبهم إلى مناطق معزولة.

الإصابات الشخصية

وردت تقارير عن عدة لاعبين بأنهم تعرضوا لإيذاء أنفسهم خلال استخدام اللعبة. الخوف الأساسي هنا يشمل أن لا ينظر الأطفال إلى جانبي الطريق أثناء قطع الشارع أو ابتعادهم عن والديهم إلى أمكان خطيرة حيث يمكن أن يتعرضوا للأذى.

اكتشافات سيئة

في الولايات المتحدة، أثناء محاولة الإمساك ببوكيمون وصل مراهق إلى جثة ميتة في نهر.

سرقة البيانات

نسخ مزيفة من اللعبة صممت من قبل مجرمين يريدون سرقة بيانات الناس، كما يحذر الخبراء. المستخدمون الذين يعملون على تحميل نسخ من اللعبة تحتوي على برامج خبيثة يخاطرون بالتعرض لسرقة جميع محتويات هواتفهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com