علوم وتقنية

كيف تُمتع "أبل" مستخدميها داخل أسوار نظامها؟
تاريخ النشر: 18 يونيو 2016 10:09 GMT
تاريخ التحديث: 18 يونيو 2016 10:20 GMT

كيف تُمتع "أبل" مستخدميها داخل أسوار نظامها؟

الخبراء أكدوا أن الشركة أدركت أنها لابد أن تطور نفسها كي تتمكن من مواكبة خصمها الرئيس نظام تشغيل غوغل Android.

+A -A
المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

تحاول شركة أبل حاليًا بعد أكبر معدل تراجع لنسبة مبيعات هواتفها آيفون خلال الربع الأول من العام الحالي، أن تبتكر طرقًا تجعل المستخدمين والمطورين مرتبطين بها، ومستمتعين بتواجدهم داخل أسوار نظامها المغلق iOS.

في الوقت الذي ركزت فيه أبل لسنوات طويلة، على تطوير هواتفها وتصميمها، نجحت معظم الشركات في عالم الخدمات الرقمية، والتي يحتاجها المستخدمون في حياتهم، أكثر من حاجتهم لهاتف يدفعون فيه آلاف العملات النقدية، ومن هنا بدأت أبل التفكير في تغيير أسلوبها.

ففتحت الشركة الأمريكية، تطبيقاتها للخرائط Maps والرسائل iMessage أمام المطورين، ما يجعلهم قادرين على تطوير أدوات وخدمات جديدة، تعمل داخل بيئة iOS، لتقديم خدمة مميزة للمستخدم، حيث أنه سيعمل داخل البيئة التي اعتاد عليها، بالإضافة إلى توفير خدمات يحتاجها في حياته اليومية، وهو مايزال داخل حدود أبل.

لذلك أكد الخبراء أن الشركة أدركت أنها لابد من أن تطور نفسها، لكي تتمكن من مواكبة خصمها الرئيسي، نظام تشغيل غوغل Android، والذي يعتبر نظامًا مفتوح المصدر، ما يجعل مستخدميه قادرين على الاستمتاع بكم لا حصر له من الخدمات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك