خدعة لقراءة رسائل واتس آب من دون علم المُرسل – إرم نيوز‬‎

خدعة لقراءة رسائل واتس آب من دون علم المُرسل

خدعة لقراءة رسائل واتس آب من دون علم المُرسل

لندن- مع ازدياد تعداد مستخدمي تطبيق الواتس آب حول العالم، ليبلغ حاليا أكثر من 900 مليون مستخدم، لجأت الشركة إلى اختراع علامة توضح للمستخدمين ما إذا كانت رسائلهم تمت قراءتها أم لم تُفتح بعد.

وربما يجد الكثيرون أن هذا الأمر مفيد للاطمئنان إلى أن الطرف الآخر قد علم بمحتوى الرسالة الواصلة إليه، إلا أن بعض المواقف قد تضطر المستخدم إلى قراءة الرسالة من دون توضيح أمر ذلك للمرسل.

ومن أجل هذا، نشرت صحيفة ”الديلي ميل“ البريطانية توضيحا لكيفية قراءة رسائل من أشخاص قد يكونون ”مزعجين“ من دون إعلامهم بالأمر.

وتتلخص هذه الطريقة في أنه يُفضل عند استلام إشعار (notification) بوصول رسالة الواتس آب من شخص غير مرغوب فيه، وعدم الذهاب إلى التطبيق رأسا، بل تحويل الهاتف إلى وضع الطيران ”airplane mood“ الذي يمنع الوصل إلى شبكات الـWi-Fi وشبكات الـ3G أو الـ4G.

بعدها يمكن الذهاب إلى التطبيق وقراءة الرسالة المستلمة، من دون علم الشخص المُرسل، أي أن علامة استلام الرسالة لن تتحول إلى اللون الأزرق كما هو معتاد في الأحوال الطبيعية، لتبيان أن الرسالة قرئت.

وبعد قراءة الرسالة المستلمة، يجب إغلاق التطبيق ضمن وضع Airplane mood إياه، ثم مسح الرسالة قبل العودة إلى الوضع الطبيعي للهاتف.

وبهذه الكيفية، ستبقى الرسالة القادمة وكأنها ”غير مقروءة“ بالنسبة للمرسل، طالما أن مستلم الرسالة لم يفتحها خلال اتصال الهاتف بالإنترنت.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلن القائمون على التطبيق الشهير، التخلي عن رسوم الاشتراك التي كانت تقدر بـ 99 سنتا، حيث سيتم السماح لملايين المستخدمين بالدردشة والمكالمات بشكل مجاني حول العالم.

ومن المقرر أن تختفي الرسوم السنوية خلال الأسابيع القليلة المقبلة، حيث تخطط الشركة لتجربة ”خدمات تجارية أخرى“ لجلب الإيرادات من نواحي مختلفة.

وواصلت الشركة تعهدها بعدم تقديم الإعلانات في تطبيقها، وبدلا من ذلك، فإنها تأمل بأن تجد طريقة لحث الشركات على الدفع للاتصال بالعملاء على التطبيق من دون إعلانات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com