علوم وتقنية

200 مليون جهاز على منصة "سامسونغ" للعثور على المفقودات
تاريخ النشر: 14 يوليو 2022 16:19 GMT
تاريخ التحديث: 14 يوليو 2022 17:55 GMT

200 مليون جهاز على منصة "سامسونغ" للعثور على المفقودات

أعلنت شركة "سامسونغ"، وصول عدد نقاط العثور على الأجهزة المفقودة بشبكتها العملاقة "Smart Things Find" إلى 200 مليون جهاز. وحقق عملاق الإلكترونيات الكوري الجنوبي،

+A -A
المصدر: محمد بدوي - إرم نيوز

أعلنت شركة ”سامسونغ“، وصول عدد نقاط العثور على الأجهزة المفقودة بشبكتها العملاقة ”Smart Things Find“ إلى 200 مليون جهاز.

وحقق عملاق الإلكترونيات الكوري الجنوبي، طفرة كبرى في إضافة أجهزة جديدة إلى منصته الذكية ”SmartThings Find“، حيث دخل 100 مليون جهاز جديد إليها في الفترة بين أيلول/سبتمبر من العام الماضي ولغاية اليوم.

وتمكنت الشركة، من بلوغ أول 100 مليون جهاز خلال أقل من عام، من إطلاق المنصة لأول مرة عام 2020.

من جهته، أكد رئيس قطاع تجارب الموبايل في ”سامسونغ“، تم روه، أنه ”خلال أقل من عامين تمكنت منصة الشركة العملاقة من النمو بشكل سريع، لتكون واحدة من أسرع منصات الشركة نموًا“.

ولكن بعكس العام الماضي، لم تضف الشركة ميزة جديدة إلى شبكتها للبحث عن الأجهزة المفقودة.

واكتفت بإعلان حجم الأجهزة على متن المنصة، بينما قدمت الشركة عام 2021 ميزة ”SmartThings Find Members“، التي تسمح للمستخدم بطلب المساعدة من عموم مستخدمي أجهزة ”سامسونغ غلاكسي“ للمساعدة في العثور على أحد أجهزته المفقودة.

وتعتمد منصة ”Smart Things Find“ على استخدام تقنية البلوتوث منخفض استهلاك الطاقة ”BLE“ وتقنية النطاق الواسع للموجات اللاسلكية ”UWB“، للعثور على الأجهزة المفقودة، في حال كانت خارج نطاق هاتف ”سامسونغ“ الخاص بالمستخدم.

ويقوم ذلك من خلال استخدام أجهزة مختلف المستخدمين مثل هواتف ”غلاكسي S22“ وسماعة غلاكسي بادز برو، وكذلك أجهزة العثور على المفقودات ”Galaxy SmartTag“ التي أطلقتها الشركة مطلع العام الماضي.

وطرحت ”سامسونغ“ أجهزتها للعثور على المفقودات ”غلاكسي سمارت تاج“ العام الماضي، في توقيت مثالي بالتزامن مع طرح آبل لأجهزتها الخاصة المنافسة ”AirTag“.

وعلى الرغم من أن تلك الأجهزة أفادت المستخدمين بشكل كبير في العثور على أجهزتهم والحفاظ عليها من الضياع، إلا أن تلك الأجهزة أيضًا كانت وسيلة رئيسية لانتهاك خصوصية وتتبع الآخرين دون علمهم.

وتعرضت العشرات من السيدات في الولايات المتحدة إلى التتبع غير المرغوب فيه من جانب مجهولين، وفي بعض الأحيان من جانب أزواجهن وأصدقائهن السابقين.

ويتم ذلك من خلال وضع أجهزة التتبع الإلكترونية الجديدة صغيرة الحجم في حقائبهن أو سياراتهن لرصد تحركاتهن طوال الوقت.

وكان تقرير لموقع ”مازربورد“ قد كشف العديد من التفاصيل المأخوذة من 150 تقريرًا مسجلًا في ثمانية أقسام شرطة، والتي اشتملت على 50 سيدة تواصلت مع الشرطة الأمريكية بعد استقبالهن لإشعارات على هواتفهن آيفون تخبرهن بأنه قد تم رصد جهاز ”آيرتاج“ يتنقل معهن خلال تحركاتهن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك