علوم وتقنية

استطلاع: آبل الوجهة الأولى للمتحولين من علامات تجارية أخرى
تاريخ النشر: 17 يونيو 2022 13:24 GMT
تاريخ التحديث: 17 يونيو 2022 15:35 GMT

استطلاع: آبل الوجهة الأولى للمتحولين من علامات تجارية أخرى

على الرغم من التنافس القوي بين العديد من شركات تصنيع الهواتف النقالة، إلا أن شركة آبل تمكنت من تأمين مكانة لنفسها باعتبارها المزود الأول للهواتف الذكية في

+A -A
المصدر: لميس الشرقاوي - إرم نيوز

على الرغم من التنافس القوي بين العديد من شركات تصنيع الهواتف النقالة، إلا أن شركة آبل تمكنت من تأمين مكانة لنفسها باعتبارها المزود الأول للهواتف الذكية في العالم، ولا تزال تحتل الحصة الأكبر في صناعة الهواتف الذكية.

ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى كونها الشركة المصنعة للهواتف الذكية الرئيسة الوحيدة التي تحتكر أجهزتها وبرامجها، لديها بعض المنافسين الذين يقدمون هواتف مماثلة.

وفي تقرير لموقع “Digital Information World”، أكد أن شركة غوغل حاولت منع آبل من الهيمنة على سوق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، إلا أنه لا يمكن لأي شركة بمفردها أن تنافس آبل في مجالي الأجهزة والبرامج.

وحسب، ما نقله الموقع عن استطلاع أجرته Wave7 مؤخرًا استنادا على آراء ممثلي البيع بالتجزئة للهواتف المحمولة في الولايات المتحدة، أن آبل تبدو الخيار الشائع للأشخاص الذين يفكرون في تبديل العلامات التجارية للهواتف الذكية.

وكشف الاستطلاع أن، ”73% من عدد 37 من مندوبي المبيعات الذين شملهم الاستطلاع قالوا إن آبل كانت تحصل على أكبر المكاسب من الأشخاص الذين حولوا إليها من علامات تجارية أخرى“.

وقال الاستطلاع إن 16% من مندوبي المبيعات الذين شاركوا في هذا الاستطلاع إن سامسونغ كانت تتلقى أعلى نسبة من الأشخاص المحولين إليها.

لكن العديد من المستهلكين الذين اتجهوا إلى سامسونغ هم في الأساس لاجئون من هواتف إل جي الذكية التي تدهورت بسرعة، لذا فإن نجاح سامسونغ في هذا المجال ليس تقريبًا نفس النجاح المماثل الذي حققته آبل، بمراعاة جميع الاعتبارات الأخرى.

وعندما طرح الاستطلاع سؤالا لبائعي التجزئة، حول أسباب اختيار العملاء لنظام آيفون فضلا عن الأندرويد، جاءت نسب التفضيل منقسمة جدا، حيث ذهب نسبة 51% من ممثلي البيع إلى أن البعض يتحول لآبل بسبب قوة العلامة التجارية.

وقال التقرير إن ”الأشخاص الذين يتحولون إلى أجهزة آيفون يدكرون تماما أنهم يشترون علامة آبل التجارية، في حين إن الأشخاص الذين يتحولون إلى نظام أندرويد يدركون أنهم يشترون علامة الأندرويد وحسب“.

وتحتفظ شركة آبل بمكانتها ضد عدد لا يُحصى من المنافسين، وتكشف الإحصائيات أن الشركة لا تزال تتمتع بالكثير من الزخم حيث يفضلها الكثير من المستخدمين والعديد من مستخدمي أندرويد ويتحولون إليها أيضًا على الرغم من أن أسباب قيامهم بذلك ليست مؤكدة تماما.

وفي سياق الاستطلاع، ذكر واحد فقط من ممثلي البيع بالتجزئة أن هناك بعض الأشخاص الذين يتحولون لشراء هواتف ”بيكسل“ من غوغل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك