علوم وتقنية

موتورولا تطور هاتفها القابل للطي الجديد Razr 3
تاريخ النشر: 13 يناير 2022 19:51 GMT
تاريخ التحديث: 13 يناير 2022 22:20 GMT

موتورولا تطور هاتفها القابل للطي الجديد Razr 3

كشفت تقارير تقنية أن شركة "موتورولا" الأمريكية للاتصالات تعمل على تطوير هاتفها الجديد القابل للطي، والذي يحمل اسم "Motorola Razr 3". وتنقل التقارير والتسريبات

+A -A
المصدر: أحمد فتحي - إرم نيوز

كشفت تقارير تقنية أن شركة ”موتورولا“ الأمريكية للاتصالات تعمل على تطوير هاتفها الجديد القابل للطي، والذي يحمل اسم ”Motorola Razr 3“.

وتنقل التقارير والتسريبات عن مصادر في الشركة أن الهاتف سيأتي بخصائص فريدة من نوعها تظهر لأول مرة في مثل هذه النوعية من الهواتف، أبرزها الكاميرات.

ووفقًا لموقع ”XDA Developers“ التقني، سيأتي الهاتف الجديد بمعالج قوي ونظام تشغيل ”Android 12″، وتحسينات أخرى.

وعلى عكس الموديلات السابقة لـسلسلة ”Motorola Razr“، قالت تقارير إن شركة ”موتورولا“ تخطط لجعل هذا الهاتف الرائد الجديد جهازًا قويًا أكثر من مجرد أداة ممتعة.

وأشار الموقع التقني إلى أن ”Motorola Razr 3“ سيأتي بالمعالج الجديد والقوي من شركة ”كوالكوم“ الأمريكية، ”Snapdragon 8 Gen 1″، وهو عبارة عن وحدة معالجة مركزية قوية بسرعات تصل إلى 3.0 جيجاهرتز، ويدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس (5G) وسرعة ذاكرة ”LPDDR5“ تصل إلى 3200 ميجاهرتز.

ويقول مطورو ”XDA“ إنهم وجدوا دليلًا على أن نوعًا مختلفًا من ”Motorola Razr 3“ سيدعم تقنية النطاق العريض للغاية (UWB)، حيث يمكن استخدام هذه التقنية اللاسلكية للتحكم في الأنظمة المختلفة القريبة، مثل فتح سيارة أو الاتصال بالأجهزة الأخرى التي تدعم تقنية ”UWB“.

ووفقاً للتقارير، سيدعم الهاتف أيضاً اتصال المجال القريب (NFC)، مما يعني أنه يجب أن يكون قادرًا على نقل الملفات عند مطابقته مع الأجهزة القريبة.

ويأتي المعالج القوي من ”Motorola Razr 3“ مقترنًا بسعة كبيرة من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) تصل إلى 12 جيجابايت، وهو أكثر من بعض أجهزة الكمبيوتر المكتبية التي تعمل حاليًا.

وأوضحت التقارير أن الهاتف يتميز أيضاً بسعات مختلفة من التخزين، مما يتيح للمستخدمين الاختيار بين 128 جيجابايت و256 جيجابايت و512 جيجابايت.

ويبدو أن الشركة قامت أيضًا بتحسين مظهر الجهاز بدلاً من مجرد ترقيته عن أشقائه السابقين.

وتشير التقارير إلى أن الهاتف سيحتوي على فتحة كاميرا علوية أقل نحافة على الشاشة الرئيسية مقاس 6.7 بوصة، التي ستدعم معدل تحديث مرتفعا يبلغ 120 هرتز، وتأتي بلوحة ”AMOLED FHD“، بنسبة 20: 9، بالإضافة إلى شاشة ثانوية فريدة أيضاً.

وبالنسبة للكاميرات، أشارت التقارير إلى أن الهاتف سيأتي بكاميرا أساسية بدقة 50 ميغابكسل من ”OmniVision“، وكاميرا ثانوية عريضة للغاية بدقة 13 ميغابكسل، مع كاميرا ”سيلفي“ بدقة 32 ميغابكسل من ”OmniVision“ أيضاً.

وعلاوة على ذلك، يمكن تسجيل فيديو عبر الكاميرا الرئيسية بدقة UHD (فائقة الوضوح) بمعدل 60 إطارًا في الثانية، بينما يمكن التقاط فيديو بطيء الحركة بمعدل 120 إطارًا في الثانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك