سماعات جديدة للرأس تكشف للجنود موقع أعدائهم بتتبع صوت الطلقات (فيديو)

سماعات جديدة للرأس تكشف للجنود موقع أعدائهم بتتبع صوت الطلقات (فيديو)

المصدر: محمد النحال – إرم نيوز

يجري تطوير تقنية لتحديد مواقع القناصة وقوات العدو عبر الهواتف الذكية باستخدام سماعات الرأس المتطورة التي يستخدمها الجنود عن طريق تتبع صوتين ينتجان عن إطلاق الرصاص، وهما صوت مقاومة الهواء للرصاصة التي تتخطى سرعتها سرعة الصوت، وأيضًا صوت الانفجار الذي يحدث عند فوهة البندقية فور إطلاق الرصاصة.

ويتم تطوير هذه التقنية لتتبع الصوتين وكشف موقع إطلاق الرصاص ونقل هذه البيانات بعد ذلك إلى هواتف الجنود أو القوات المحاصرة تحت إطلاق النار لمساعدتهم على تحديد مكان التهديد والحيود عنه. ومن المتوقع البدء باستخدام هذه التقنية خلال عامين، وفقًا لما نشره موقع صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وتحتوي خوذات الجنود على حماية للأذن من صخب المعارك، بالإضافة إلى أنظمة اتصالات لتمكنهم مع التواصل مع رفاقهم ومع مقرات القيادة.

وتتضمن التقنية الجديدة ميكروفونات حديثة متطورة وسدادات للأذن وتعرف باسم أنظمة الاتصالات والحماية التكتيكية ”TCAPS“.

وأوضح باحث الصوتيات القتالية، الدكتور سيباستيان هينجي، من معهد الأبحاث الفرنسي الألماني بسانت لويس، أهمية هذه التقنية قائلاً: ”في بداية المعارك، يكون أهم شيء بالنسبة للجنود هو تحديد موقع قوات العدو ومكان إطلاق النار حتى يحتموا بالاتجاه الصحيح، بالإضافة إلى كونهم في حاجة لمثل هذه المعلومات بأسرع وقت ممكن“.

وقام بتطوير هذا النظام الذي يعتمد على الميكروفونات لالتقاط معلومات مطلق النار الصوتية وإرسالها بشكل فوري إلى الهاتف الذكي للجندي لعرض موقع مطلق النار بشكل فوري، حيث يحتوي نظام TCAPS على 4 ميكروفونات، اثنان منها خارج الأذن واثنان بداخلها أسفل سدادة الأذن.

ويتم إرسال موقع مطلق النار عبر تقنية Bluetooth أو USB إلى الهاتف الذكي للجندي الذي يستخدم خوارزمية لدمج البيانات طورها الدكتور هينجي لحساب موقع إطلاق النار. وأضاف الدكتور هينجي أنه إذا كان الهاتف مزودًا بمعالج جيد فإن الوقت اللازم للحصول على المسار الكامل للرصاصة هو حوالي نصف ثانية، وبمجرد رد الجندي على إطلاق النار يتم إيقاف نظام تحديد الموقع تلقائيًا.

ويجري تحسين هذه التقنية في الوقت الحالي بإضافة بيانات اتجاه الرأس من البوصلات الصغيرة التي يتم تثبيتها بسدادة الأذن، ومن المقرر أن تبدأ اختبارات النظام على رأس اصطناعي في وقت لاحق من هذا العام، وإذا أثبتت الاختبارات نجاح التقنية فمن الممكن أن يتم نشرها في وقت مبكر من العام 2021.

يذكر أن عمليات تطوير تقنية TCAPS تتم بالتعاون مع شركة ”Cotral“ الفرنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com