عجز آيفون XS عن مضاهاة تصوير هواتف غوغل بيكسل 2 (صور) 

عجز آيفون XS عن مضاهاة تصوير هواتف غوغل بيكسل 2 (صور) 

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

طوّرت شركة أبل كثيرًا في هواتفها هذا العام، وخاصة في قدراتها التصويرية، ولكنها لم تتمكن من مضاهاة أداء كاميرات هواتف غوغل بيكسل 2 وبيكسل 2 إكس إل التي تم طرحها العام الماضي.

واعتمدت أبل في هاتفها آيفون XS على كاميرتين، إحداهما 12 ميغابكسل بفتحة عدسة f/1.7 وحجم بيكسلات u1.4 مايكرون، إضافة إلى عدسة 7 ميغابكسل تقدم مساحة تصوير مكبرة مع الاحتفاظ بنفس دقة وضوح الصور، وبالنظر إلى كافة الصور التي يتم التقاطها، فإن أبل تركز أكثر على فكرة تقديم أدق تفاصيل ممكنة في الصور، مع أخف تركيز للألوان، بحيث تتيح للمستخدم أن يقوم بتعديل الصور كما يحلو له من خلال تطبيقات تحرير الصور، وإضافة المؤثرات البصرية المختلفة عليها.

ولكن يختلف ذلك عما تركز عليه غوغل في هواتفها بيكسل 2، حيث تسعى إلى استخدام الذكاء الاصطناعي في التصوير، من خلال التقاط العديد من الصور بشكل مستمر للخروج بأفضل لقطة ممكنة من حيث توزيع الإضاءة ووحدة الألوان بحيث تكون جاهزة للنشر دون الحاجة إلى تحريرها، ولكن بغض النظر عن دقة وضوح معالم وتفاصيل اللقطة، وهذا ما قد يجعل صور بيكسل 2 أكثر تفضيلًا لدى جمهور المستخدمين مقابل جميع الهواتف الموجودة في السوق التقنية حاليًا.

ولكن في نفس الوقت، مازالت هواتف غوغل تعاني من مشكلة عدم شهرتها بين مستخدمي هواتف الموبايل خاصة، لعدم توافرها بشكل كافٍ في جميع الأسواق، إلى جانب أن كاميرات بيكسل دائمًا ما تفتقر للعدسات المكبرة Telephoto Lens، ما يجعل هواتف آيفون الجديدة هذا العام تربح في هذه الجزئية، حيث إنها تحمل عدسة تساعد المستخدم على تضييق الحيز التصويري، وبالتالي يتم التركيز في اللقطة على عنصر واحد من المشهد.

وأخيرًا ما زالت هناك أسابيع قليلة تفصلنا عن هاتف غوغل الجديد بيكسل 3، وعند ذلك سيكون هناك عنصر جديد للمقارنة بين أوراق لعب غوغل الجديدة، وبين أبل وهواتفها لهذا العام، لنعلم من سيربح السباق في مضمار الموبايل في 2018.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com