تعرف على أفضل الهواتف الذكية في العام 2017 (فيديوغراف)

تعرف على أفضل الهواتف الذكية في العام 2017 (فيديوغراف)

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

تسابقت شركات الهواتف الذكية في عام 2017 نحو تقديم أفضل ما لديها من تقنيات حديثة سواء من حيث تطوير تقنيات الكاميرات، لتقدم تجربة تصوير أفضل، أو ترقية أداء الهواتف بمعالجات أسرع وأقوى، أو مزايا أخرى جديدة، لها علاقة بالذكاء الاصطناعي، وتطبيقاته التي تجعل الهواتف أكثر ذكاءً وسرعة، ويفهمها المستخدم بشكل أفضل.

لذلك نقدم لك مجموعة من أفضل الهواتف التي تم إطلاقها خلال 2017.

آيفون إكس

تمكنت شركة أبل من أن تصنع طفرة كبيرة في تصميم هواتفها الآيفون، فبعد مرور 10 سنوات على إطلاق أول هاتف آيفون، طرحت الشركة هاتفها الثوري ”آيفون اكسط“ الذي قدم تصميمًا جديدًا كليًا، بشاشة تشغل واجهة الهاتف بالكامل من نوع OLED، الذي كانت هجرته منذ آيفون 4، كما طورت من تجربة المستخدمين مع هواتف آيفون تمامًا، فقد تخلت الشركة عن زر الشاشة الرئيسية كليًا، وأصبح بإمكانهم أن ينجزوا كل شيء باستخدام حركات جديدة لأصابعه Gestures على الشاشة.

كما أضافت ”أبل“ تقنية فريدة من نوعها للتصوير وهي TrueDepth، التي تعتمد على نظام تصوير مكون من مستشعر للأشعة تحت الحمراء Dot Projector، يقوم بتخطيط وجهك بوضع 30 ألف نقطة مميزة تصنع له بصمة لا يمكن أن تتشابه أبدًا مع وجه شخص آخر، ولكن فشل الأمر عدة مرات بالتجربة العملية، إلى جانب وجود illumitation Flood، وهو مستشعر يتيح لفكرة بصمة الوجه Face ID أن تعمل بشكل فعّال حتى في الاضاءة الخافتة أو الظلام الدامس.

كما زودت الشركة هاتفها بميزة Animoji، التي تعد واحدة من أهم مزاياه البيعية، إذ تحاكي حركة الوجه وتعبيراته وتضعه على وجه أحد الوجوه التعبيرية Emoji، بالإضافة إلى وضع صوت المستخدم على حركة الايموجي.

وأطلقت الشركة منصة الواقع المعزز ARKit، التي استفادت من مزايا الهاتف الجديد وخاصة معالجه المتطور A11 Bionic، الذي يعمل بنظام ذكاء اصطناعي، ما يطور من أداء الكاميرا في معالجة الصور التي تلتقطها عدستي الكاميرا الخلفية، وتتيح إمكانية الاستمتاع بالواقع المعزز من خلال التطبيقات التي يتم تطويرها باستخدام المنصة الجديدة، فيتمكن المستخدم من إثراء المَشاهد الذي يقوم بتصويرها بإضافة عناصر افتراضية رائعة، وأن يلعب ألعابًا مبتكرة عبر كاميرته على المشهد الذي تلتقطه عدستها وتعرضه على شاشة الهاتف في الوقت الفعلي.

سامسونغ غالاكسي نوت 8

عادت سلسلة النوت من جديد لتحمل اسم سامسونغ عاليًا بين أفضل هواتف 2017 التي قدمت أفضل أداء لهذا العام، فعلى مستوى التصوير زودت الشركة الكورية الجنوبية هاتفها العملاق بتقنيات تصوير مميزة بكاميرتين خلفيتين، ومزايا تصل لأول مرة إلى هواتف سامسونغ، مثل الجمع بين ميزتي الثبات البصري والرقمي، ما قدم قدرة هائلة على تصوير الفيديوهات بسلاسة وثبات مهما اهتزت حركة الهاتف خلال التصوير.

كما يصل قلم S Pen أحد النقاط التنافسية القوية التي تضمن ولاء مستخدمي عائلة النوت دائمًا، فقد قدمت الشركة كذلك مجموعة من المميزات الجديدة، التي تمكن رجال الأعمال والمصممين وعشاق التدوين من أن يمارسوا هواياتهم، ويدونوا ويصمموا بحرية كاملة على شاشة عملاقة 6.3 بوصة.

وعلى الرغم من قلة حجم بطارية الجهاز مقارنة بهاتف غالاكسي S8، إلا أنه يقدم أداء وعمر بطارية على مدار اليوم أعلى من نظيره، وذلك نتيجة توظيف سامسونغ لتقنيات قادرة على الحفاظ على عمر البطارية خلال انجاز المهام المختلفة.

غوغل بيكسل 

أتقنت شركة غوغل لعبة التصوير في هواتفها الذكية بداية من الجيل الأول من هواتفها بيكسل التي بدأت منذ 2016، إذ تمكنت هذا العام من أن تقدم تجربة تصوير مختلفة عن المتعارف عليه في سوق الموبايلات، فلم تركز غوغل على ترقية العتاد المادي لتكوين هواتفها، بينما ركزت على تطوير نظام يعتمد على الذكاء الاصطناعي في هواتف بيكسل 2 وبيكسل 2 اكس ال، ليقوم بالمهمة الصعبة الخاصة بضبط عناصر ومتغيرات الصورة لتخرج في أفضل صورها.

وزودت الشركة هواتفها بمعالج متخصص في معالجة الصور والفيديوهات وهو Pixel Visual Core، المسؤول عن جمع معلومات حول المشهد الذي يتم تصويره، والتقاط 10 لقطات لنفس المشهد، واختيار أفضلها، ثم يتم عرضها أمام المستخدم.

وقد أسهم المعالج المخصص للصور في أن يتم التقاط صور بوضع Portrait Mode، وذلك دون الحاجة إلى عدستين، كما هو الحال في كاميرات معظم هواتف العام، حيث اعتمدت فقط على عدسة واحدة، حيث يقوم المعالج بتحليل عناصر الصورة وتمويه الخلفية بالكامل مع التركيز وبشكل رئيسي على العنصر الأساسي في مقدمة الصورة.

ويعتبر الجيل الثاني من هواتف غوغل بيكسل من الهواتف التي قدمت تجربة مميزة لمستخدمي هواتف أندرويد هذا العام، حيث إن تصميمها لم يختلف كثيرًا، إلا أنه يقدم اختلافًا من حيث طريقة عرض الألوان في هيكل الهاتف، ورغم أن هناك العديد من المشكلات التي مازالت الشركة تعمل على إصلاحها في نظام تشغيل الهاتف، إلا أن تجربة استخدامه تعتبر مميزة، لأن تحديثات غوغل لنظام تشغيلهما تصل بشكل سريع ومباشر دون تأخير، إضافة إلى  أن مستخدميها سيكونون دائمًا أول من يحصل على تحديثات أندرويد.

هواوي ميت 10 برو

نجحت هواوي من أن تقدم تقنيات تصوير مبتكرة بالاعتماد كذلك على تقنيات الذكاء الاصطناعي، إذ زودت عائلة هواتفها الجديدة Mate 10 بمعالجها الجديد Kirin 970، الذي يحمل وحدة معالجة عصبية NPU، فهي الوحدة تقوم بمساعدة الكاميرا الخاصة بالهاتف في أن تجمع معلومات دقيقة حول البيئة المحيطة بمشهد التصوير، بحيث أنك إذا كنت تقوم بالتصوير في ضوء النهار يقوم الهاتف بالتعرف على طبيعة الإضاءة من حولك وتقوم بضبط متغيرات التصوير لالتقاط أفضل صورة.

وبعكس أسلوب غوغل، وضعت هواوي كاميرتين في هواتفها الجديدة، وجعلت من العدسة الثانية وسيلة لإضافة مزايا تصويرية جيدة، فعندما تقوم بتكبير الصورة Zoom تقوم العدسة الثانية بإلتقاط تفاصيل إضافية لجعل اللقطة أكثر وضوحًا رغم تكبيرها، كما أنها تضيف لمسة تميز للتصوير بوضع البورتريه، إذ العدسة الثانية تقوم بالتقاط مستويات مختلفة لعمق الميدان عند التقاط الصورة، بشكل يمكّن المستخدم من تعديل مستوى قوة التمويه للصورة بعد التقاط الصورة.

ويعتبر أحد أهم الهواتف لعام 2017 حيث إنها قدمت أداءً مميزًا من خلال بطارية عملاقة بسعة 4000 ملّي أمبير، وقدرات تصوير مميزة تجعله من الهواتف المفضلة لعشاق التصوير بعد هاتف غوغل بيكسل 2، إلى جانب أنه يعمل بشكل مميز مع أحدث إصدار من أندرويد Oreo.

ويأتي الهاتف بدون فتحة سماعات 3.5مم، إلا أن السماعات الخارجية للهاتف رائعة بصوت عميق ونقي، كما أن الهاتف يأتي بشاشة حماية وغطاء ظهر لوقايته ضد الخدش والصدمات والسقوط في مختلف المواقف.

إل جي V30

غردت شركة LG خارج سرب سوق الموبايل العالمي، ففي الوقت الذي يحاول الجميع أن يطوروا من قدرات هواتفهم الذكية على التقاط الصور البورتريه، فإن ال جي ركزت على تقنيات التصوير لتسجيل الفيديو، سواء من خلال زاوية التصوير الواسعة باستخدام كاميرا مزدوجة خلفية، وتقنيات متطورة لتسجيل الصوت وكذلك تحكم يدوي كامل في جميع آليات تسجيل الفيديو.

أوبو F5

تمكنت شركة ”أوبو“ من أن تتفوق على نفسها، وأن تغزو العديد من الأسواق التي تشهد منافسة شرسة، وهي سوق الهواتف المتوسطة، حيث نجح هاتفها F5 أن يخطف الأنظار من خلال إمكانياته في التصوير، حيث إن هواتف أوبو تحمل دائمًا شعار ”خبير السيلفي“، كما أن أداء الهاتف انسيابي وسلس، رغم أنه مزود بمعالج من شركة ميدياتك.

وإلى جانب ذلك، فإن الهاتف يقدم ميزة بصمة الوجه التي تعمل بشكل سلس وسريع، وقد رجح البعض أنها تعمل بشكل أفضل من عملها على هاتف آيفون إكس.

شاومي Mi Mix 2

أطلقت شركة شاومي الجيل الجديد من هواتفها ماي مكس، التي كانت أول من قدم الشكل الجديد للهواتف الذكية، المعتمدة على شاشة تحتل واجهة الهاتف بالكامل العام الماضي، وقد طورت بشكل كبير من شكل التصميم، إذ حاولت الشركة أن تجعل من هاتفها أقل عرضة لكسر الشاشة، كما أن أداء مستشعر بصمة الإصبع غاية في السرعة.

كما أن الهاتف قدم تصميم الهيكل بمزيج متوازن مميز من التيتانيوم والسيراميك؛ ما أعطى الهاتف صلابة جيدة.

ون بلس 5T

يعتبر هاتف OnPlus 5T أحد أفضل الهواتف الذكية التي تقدم مجموعة من الإمكانيات المميزة في مقابل سعر ضئيلة، فلن يمكنك أن تشتري هاتف آخر بنفس إمكانياته بسعره الذي بلغ 499 دولارًا، وقد قدمت الشركة العديد من الإمكانيات الممزية في الهاتف، فقد قدمت قدرة عالية على التصوير، وخاصة صور البورتريه تنافس الهواتف الرائدة باهظة الثمن.

هاتف ايسينشال

رغم تأخر إطلاقه والعديد من المشكلات في نظام تشغيله وخاصة تقنيات التصوير، إلا أن هاتف شركة ايسينشال الذي يحمل نفس الاسم يعتبر واحدًا من أهم الهواتف التي تم إطلاقها خلال 2017 في فئة الهواتف ذات القيمة المرتفعة، من حيث تصميمه وخامته وتصنيع هيكله وإمكانيات التصوير لديه، في مقابل سعره الذي لم يتجاوز 500 دولار تعتبر مزايا رائعة.

موتو G5

هاتف فائق من حيث إمكانياته، فهو يقدم بطارية بعمر طويل وتصميم معدني مميز قادر على الصمود ضد الخدش والسقوط، بالاضافة إلى أداء مميز بإصدار أندرويد جديد دون الكثير من الإضافات التي تبطئ من أداء الهواتف، وكل ذلك بسعر 200 دولار فقط.

أونو 7X

رغم إطلاقه في نهاية العام، إلا أن عائلة أونور نجحت في أن تضع اسم هواوي في مقدمة الهواتف ذات القيمة المرتفعة مقابل سعرها المنخفض، الذي يبدأ من 200 دولار لعام 2017، ويعتبر واحدًا من الهواتف القليلة في هذه الفئة السعرية الذي قدم التصميم الخاص بحواف قليلة للشاشة، مثلما قدمته الهواتف الرائدة للعام الحالي.

https://www.youtube.com/watch?v=HDCFwgmGK2g

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com