”أبل“ تواجه اتهامات بالعنصرية لهذا السبب (صور)

”أبل“ تواجه اتهامات بالعنصرية لهذا السبب (صور)

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

تواجه شركة ”أبل“ اتهامات بالعنصرية بعدما أدرك صينيون أنهم يستطيعون فتح هواتف الآخرين رغم خاصية التعرف على الوجه.

واكتشفت عائلة صينية، أن الابن يستطيع فتح هاتف والدته ببصمة وجهه، وسط توقعات بأن هاتف ”آيفون x“ الجديد لا يستطيع التمييز بين ملامح الآسيويين.

ووفق صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يبدو أن أفراد الأسرة التي تعيش في ”شانغهاي“ ليسوا المستخدمين الصينيين الوحيدين الذين تمكنوا من فتح هواتف بعضهم البعض.

وحاليًا بدأت مخاوف مستخدمي ”آيفونX“ في الصين تتزايد فيما يتعلق بخاصية الأمان، والخصوصية، حيث ادَّعى البعض أن الشركة فشلت بتضمين الاختلافات الدقيقة بين ملامح الآسيويين أثناء تطوير الهاتف، مشيرين إلى ”عنصرية التصميم“.

ومن جانبها أكدت ”أبل“، أن أبحاثها شملت ممثلين عن الأعراق من جميع أنحاء العالم، ويُعتقد أن شركة التكنولوجيا العملاقة أطلقت الآن تحقيقًا كاملًا في الادعاءات المقلقة.

وتأتي هذه الأنباء بعد أسبوع من كشف امرأة صينية أخرى أنها تستطيع فتح هاتف زميلتها بنفس الطريقة، رغم اختلاف الملامح.

وعند الاتصال بخدمة العملاء، قالت الشركة إن ”هذا الحدث مستحيل، وعرضوا استبدال الهاتف المعيب بآخر جديد، ولكن -للأسف- تكرر نفس العطل حتى بعد استبدال الهاتف“.

ووفقًا للخبراء يشكل هذا العطل ثغرة أمنية خطيرة، حيث يمكن أن يستخدم شخص ما الهاتف لشراء أغراض على نفقة صاحب الهاتف دون موافقته، لكن رغم تزايد الادعاءات ضد الشركة، تصر ”أبل“ أن نظامها آمن ومضاد للاختراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com