مع نهاية 2017.. هذه أقوى الهواتف الذكية التي قُدّمت بسعر متوسط (صور)

مع نهاية 2017.. هذه أقوى الهواتف الذكية التي قُدّمت بسعر متوسط (صور)

المصدر: عمرو الزناتي- إرم نيوز

شهد العام الحالي تنافساً قوياً بين شركات التقنية التي تقدم الهواتف الذكية، إذ سعت شركات عدة إلى إثبات حضورها بالمنتجات التي تقدمها للزبائن بأفضل المواصفات وأقل الأسعار.

ومع اقتراب العام 2017 على الانتهاء، أسدلت كافة الشركات الستار على خططها لإنتاج هواتف قوية ومتوسطة المواصفات، وهو ما ظهر جليًا في أسواق الهواتف المحمولة.

وأجرت ”إرم نيوز“ جولة في السوق التقنية لتقديم لمحة عن أفضل هذه الهواتف الذكية وأقواها، لتعريف المستهلكين بها وإتاحة نبذة عنها لكل من رغب بالحصول على هاتف عصري بتصميم جميل ومواصفات فوق المتوسطة وسعر منخفض.

.Samsung J7 plus

تقدم شركة ”سامسونغ“ هاتفها j7 plus تحت شعار (مواصفات جيدة بسعر منخفض)، وهو الهاتف الثاني بعد ”نوت 8“ الذي يأتي بكاميرا مزدوجة، ويحتوي مواصفات ترقى لما أضافته الشركة الكورية في هواتفها الرائدة، كما يأتي أيضاً مع المساعد الشخصي الثوري Bixby.

مقاس الشاشة في الهاتف 5.5 إنش بدقة FHD وبكثافة 401 بيكسل، من نوع Super Amoled مقاومة للخدش والغبار بمعيار IP54، وتشغل 71% من المساحة الكلية للهاتف، والمعالج القوي من نوع Media Tek helio بتردد 2.4 غيغاهيرتز.

يدعم الهاتف شبكات الجيل الرابع، ويضم رامات بسعة 4 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية 32 غيغا بايت، ويمكن تزويده بذاكرة خارجية، أما الكاميرالخلفية فهي مزدوجة الأولى بدقة 13 ميغابيكسل بفتحة عدسة 1.7، والثانية بدقة 5 ميغابيكسل بفتحة عدسة 1.9 مزودة بتقنية التركيز التلقائي مع فلاش، والكاميرا الأمامية بدقة 16 ميغابيكسل.

البطارية غير قابلة للإزالة بسعة 3000 ميللي أمبير، ولا تدعم الشحن السريع، ويقارب سعر الجهاز 370 دولاراً.

Huawei Honor 7X

جاء هاتف شركة هواوي الذي يشيد به الكثيرون مواكباً للإبداع التصميمي الذي دأبت عليه شركة ”هواوي“ مؤخراً، فهو يأتي بشاشة LCD طولية مقاسها 5.93 بدقة FHD plus وبكثافة 4.7 بيكسل، وبأبعاد 18:9 بحواف جانبية ضئيلة جداً، تشغل 77% من مساحة الجهاز، ما يمنح المستخدم قدراً أكبر من الاستمتاع بالمرئيات والمواد التي تتم مطالعتها كالصحف والمجلات.

ويأتي الجهاز بمعالج kirrin 659 بهيكل معدني مقاوم للماء والغبار بمعيار IP67، وهو ذات  معيار هاتف ”أيفون8″، ويضم كاميرا أمامية بدقة 8 ميغابيكسل، وخلفية مزدوجة بدقة 16 ميغابيكسل للأولى، و2 ميغابيكسل للثانية مزودة بفلاش مزدوج خاصة الضبط التلقائي، ويمكن وضع شريحتي اتصال داخله ويدعم بطاقة الذاكرة الخارجية حتى 256 غيغابايت، كما يضم ذاكرة داخلية 4 غيغابايت، ويتضمن بطارية غير قابلة للإزالة بسعة 3340 ميللي أمبير.

وتوقعت المصادر التقنية أن يتوافر هذا الشهر في الأسواق بسعر يبلغ 200 دولار لسعة 32 غيغابيت، و260 لسعة 64 غيغابايت، و300 دولار لسعة 128 غيغابايب.

Lenovo K8 Note

يصف خبراء التقنية هذا الهاتف أنه ”أقوى هاتف بسعر منخفض“، لما يميزه من إمكانيات عالية مقارنة بسعره، ويأتي بهيكل معدني بوزن 108 غرامات، ويضم من الخلف كاميرا وفلاشة مزدوجتين، بسعة وحسّاس لبصمة الإصبع.

الشاشة بمقاس 5.5 إنش FHD desplay، وبكثافة 401 بيكسل من نوع IPS LCD المريحة للعين، وتشغل 71% من مساحة الهاتف، ويعمل بمعالج عشاري النواة بتردد 2.3 غيغاهيرتز، بنسختين من حيث الذاكرة والسعة التخزينية، الأولى 4 غيغا رام و64 ذاكرة داخلية، والثاتية الثانية 3 غيغابايت رام و32 ذاكرة داخلية، ويتاح فيه تركيب ذاكرة خارجية حتى 256 غيغابايت.

والكاميرا الخلفية بعدسة مزدوجة 1.7، الأولى 13 ميغابيكل، والثانية 5 ميغابيكسل، تدعم خاصية التركيز التلقائي للصورة، والكاميرا الأمامية جاءت بدقة 13 ميغابيكسل، تناسب عشاق السيلفي، مع بطارية هائلة بسعة 4000 ميللي أمبير تدعم الشحن السريع.

يدعم الجهاز نظام dolpy للصوتيات الذي يمنحه صوتاً نقياً مبهراً، وكذلك نظام الواقع الافتراضي، وتباع نسخته التي تضم ”رام ”بسعة 3 غيغا بسعر 200 دولار، وستباع نسخة 4 غيغابايت بسعر 219 دولاراً.

Nokia 7

أهم ما يميز هاتف نوكيا الرامات، حيث يأتي برامات خارقة تبلغ 6 غيغابايت، ويتميز بمعيار حماية IP54، ما يعني أنه مضاد لرذاذ الماء، ويأتي الجهاز بشاشة 5.2 من نوع IPS LCD بدقة FHD محمية بطبقة عازلة ”غوريلا غلاس 3“ وتغطي الشاشة 73% من المساحة الكلية للهاتف.

والمعالج snap dragon 630 بتردد 2.2 غيغاهيرتز، ومصنع بتقنية 14 نانومتر، ويأتي الهاتف بنسختين من الرام الأولى 4 غيغابايت والثانية 6 غيغابايت، ويمكن توسيع ذاكرته ببطاقة خارجية تصل إلى 128 غيغابايت.

ويأتي الهاتف بتقنية Bothie camera التي وصفتها نوكيا أنها أحدث التطويرات على خاصة تصوير ”السيلفي“، وهي الميزة التي تجعلك تلتقط صورة أمامية وخلفية لك في نفس الوقت، ثم تقوم بدمجهما، وهو ما أتاحته نوكيا لمقاطع الفيديو أيضاً المصورة بكاميرا الهاتف.

وتأتي الكاميرا الخلفية بدقة 16 ميغابيكسل، وفتحة عدسة واسعة 1.8 مع فلاش مزدوج، أما الكاميرا الأمامية فتأتي بدقة 5 ميغابيكسل، بفتحة عدسة أضيف 2.0 مع زاوية تصوير 84 درجة، مع بطارية بقدرة 3000 ميللي أمبير تدعم الشحن السريع.

والنسخة سعة 6 غيغابايت رام تأتي بسعر 410 دولارات، والنسخة سعة 4 غيغابايت بسعر 357 دولاراً.

Xiaomi Mi Note 3

يسمى هذا الهاتف في أوساط التقنيين بـ ”قاتل الهواتف المتوسطة“ نظراً لمواصفاته التي تفوّق بها على كل هواتف هذه الفئة التي تنتجها الشركات، ويأتي ببصمة إصبع في أسفل الشاشة الأمامية.

والهاتف خفيف الوزن 163 جراماً، وبسماكة 7.6 ميلليمتر، والشاشة من نوع IPS LCD بدقة FHD مقاسها 5.5 إنش، بكثافة 401 بيكسل وتحميها طبقة من الزجاج ”غوريلا غلاس 4“.

ويدعم الهاتف تركيب شريحتي اتصال، ويأتي بمعالج ثماني النواة snap dragon 660 بتردد 2.2 غيغاهيرتز، ويحتوي رام بسعة 6 غيغابايت ويُصنع بعدة نسخ في الذاكرة الداخلية 64 و128 و256 غيغابايت، ولكنه لا يدعم إضافة ذاكرة خارجية.

وكاميرا الهاتف الخلفية مزدوجة بدقة 12 ميغابيكل بفتحة عدسة 1.8 بتقنية OIS لتثبيت الصور، و2.6 للكاميرا الثانية، وتعمل كحساس عمق لتأمين تكبير بصري مرتين 2X optical zoom مزودة بفلاش مزدوج وتدعم خاصية الضبط التلقائي للصورة، أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة 16 ميغابيكسل.بفتحة 2.0

يأتي الهاتف بنظام التعرف على الوجه وهو مضاد لرذاذ الماء، وبطاريته بسعة 3500 ميللي أمير، وتدعم الشحن السريع، وسعره يبدأ من 385 دولاراً وحتى 456 دولاراً بحسب سعة كل نسخة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com