”كوالكوم“ تشعل المنافسة في سوق الشرائح الذكية

”كوالكوم“ تشعل المنافسة في سوق الشرائح الذكية

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

أشعل إعلان شركة ”كوالكوم“ عملاق تصنيع الشرائح الإلكترونية عن استقبالها عرض استحواذ من جانب شركة Broadcom بقيمة 130 مليار دولار، نيران المنافسة داخل السوق التقني في عالم الشرائح الإلكترونية، حيث إن هذه الصفقة ستضع ثروة من براءات الاختراع والتقنيات المتطورة في مجال تصنيع شرائح الموبايل والسيارات الذكية في يد ”برودكوم“، ما سيجعله نقطة قوة تنافس بها العمالقة داخل السوق.

وتعتبر ”كوالكوم“، أحد اللاعبين الرئيسيين داخل سوق معالجات الهواتف الذكية، وقد نجحت في أن يلمع نجمها في هذا المجال بجانب خطواتها الحثيثة نحو الاستحواذ على شركة NXP Semiconductors بقيمة 38 مليار دولار، وهي شركة متخصصة في تصنيع شرائح السيارات الذكية، وهو سوق لا يزال نائمًا، لذا يعتبر الاستثمار فيه خطوة نحو المستقبل.

وفي الوقت الذي يحاول فيه الجميع أن يتحول من التركيز على سوق أجهزة الحاسوب الشخصية والمكتبية إلى وضع الموبايل في دائرة الضوء، أعلنت شركة ”انتل“ أيضًا عن أنها تتعاون مع شركة AMD بحيث تتمكن من طرح جيل جديد من الشرائح الإلكترونية، والتي تقدم معالجات من نوع Core-H تتضمن بداخلها معالجات رسوميات من AMD، وبالتالي ستتمكن من مواجهة المنافسة الشرسة القادمة من عملاق معالجات الرسوميات Nividia، والذي أثبت مدى قدرته على المنافسة في عالم معالجة الـ غرافيكس عالية الجودة، خاصة عندما قررت نيفيديا تطوير معالجات رسوميات قادرة على العمل داخل السيارات الذكية ذاتية القيادة، بحيث تتمكن تلك السيارات من استخدام معالجاتها في رؤية الأشياء ومعالجتها بسرعة عالية، كي تدرك ماهيتها وتكوينها وطبيعتها بدقة وسهولة.

ووسط كل ذلك، ظهرت إلى النور الخلافات القضائية بين ”أبل وكوالكوم“ فيما يخص براءات اختراع الأخير واتهامها للأولى بانها لم تدفع حق الانتفاع ببراءة اختراعها، كما أن أبل ضمن مجموعة BAIN التي استحوذت على قطاع الشرائح الإلكترونية الذكية في شركة ”توشيبا“ بمبلغ 18 مليار دولار، وقد شاركت الشركة الأمريكية بنصيب قدره 3 مليارات دولار كاستثمار في الشركة وذلك رغبة منها الاستغناء عن منافسيها مثل ”سامسونغ“ فيما يخص معالجاتها وشرائحها الإلكترونية التي تحتاج إليها في هواتفها آيفون.

ولا يزال عرض ”برودكوم“ على طاولة المباحثات داخل ”كوالكوم“، ولكن التوقعات الأولية تشير إلى أنه سيتم رفض العرض من جانب الشركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com