أول ردود فعل المستخدمين عن آيفون إكس.. تعرّف عليها – إرم نيوز‬‎

أول ردود فعل المستخدمين عن آيفون إكس.. تعرّف عليها

أول ردود فعل المستخدمين عن آيفون إكس.. تعرّف عليها

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

بدأ العديد من المستخدمين في نشر تجاربهم الأولية، بعد استخدام هاتفهم الجديد آيفون إكس، الذي وصل إلى متاجر أبل، يوم أمس الجمعة، وكذلك الهواتف التي بدأت تصل من قاموا بطلب شرائها مسبقًا، منذ يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

 وما يتشابه بين جميع ردود أفعال المستخدمين هو إعجابهم الشديد بالهاتف، خاصة ميزة الإيموجيز المتحركة بوجه المستخدم.

حركات اليد على الشاشة

وقام موقع ”تيك كرانش“ بنشر تجربة 4 من محرريه مع الهاتف الجديد، وقد اتفق المحررون على إعجابهم بميزة الإيموجيز، حيث استمتعوا بفكرة أن الإيموجيز المفضلة لديهم يمكنها أن تتحدث بصوتهم وكلماتهم وكذلك تعبّر بنفس تعبيرات وجوههم، وبالتالي يتمكنون من التعبير عن شخصياتهم في محادثاتهم مع أصدقائهم على iMessage، وكذلك يشاركونها مع العالم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كما أشار اثنان منهم إلى أنهما شعرا بأنهما في حاجة إلى مزيد من الوقت كي يعتادا على حركات يديهما الجديدة للتعامل مع الشاشة، حيث إن غياب زر الشاشة الرئيسية أمر جديد عليهما، خاصة أن معظم أساليب التحكم في الهاتف تعتمد على الكثير من عمليات السحب واللمس مختلف الشدة والاتجاه طوال الوقت، وبشكل خاص مسألة التعامل مع شريطه الرئيسي الموجود أسفل منتصف الشاشة طوال الوقت.

بصمة الوجه

كما نشر موقع ”ماك رامورز“، تقريرًا يوضح فيه رد فعل المستخدمين وتعبيراتهم عن تجربتهم الأولى مع الهاتف الجديد من خلال منتدى الموقع، المتخصص في مناقشة موضوعات ومشاكل خاصة بأجهزة أبل، إذ إن الكثير من المستخدمين علّقوا على مدى سهولة وبساطة استخدام بصمة الوجه  Face ID، إذ بمجرد أن يمسكوا هاتفهم يلتقط الهاتف بصمة وجوههم دون عناء في ثوانٍ معدودة، ومن ثم يكون عليهم فقط سحب الشاشة لأعلى لفتح قفلها.

وأشار بعضهم إلى أن عملية تسجيل بصمة وجوههم لأول مرة غاية في الدقة، فالهاتف يحرص على أن يلتقط بصمة متكاملة للوجه كي يتأكد من أنه التقطه بشكل واضح ودقيق، حتى لا يسمح لأي شخص بأن يتحايل عليه ويسجل الدخول إلى هاتفك دون معرفتك أو رضاك.

وكانت أبل قد أوضحت مسبقًا أن ميزة بصمة الوجه لا تعمل بشكل جيد مع النظارات الشمسية ذات العدسات داكنة اللون التي لا تُظهر عيني المستخدم، ولكنها ستعمل بشكل جيد مع النظارات الشمسية ذات العدسات خفيفة اللون، وبالفعل هذا ما حدث مع العديد من المستخدمين، فهواتفهم تعرفت عليهم بنظاراتهم الشمسية بسهولة وسرعة.

أبل حذّرت من هذه المشكلة قبل وقوعها 

ولاحظ عدد من المستخدمين أن شاشات هواتف آيفون تعرض ألوانًا أكثر ميلًا إلى التدريجات اللونية الصفراء، عندما يتم النظر إليها من زوايا جانبية، وقد أشارت أبل، في وثيقة نشرتها، إلى ذلك صبيحة يوم وصول هواتفها إلى أيدي المستخدمين من متاجرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com