للمرة الأولى.. باحثون ينتجون "مخ العظام" لعلاج السرطان

للمرة الأولى.. باحثون ينتجون "مخ العظام" لعلاج السرطان

أنتج باحثون من جامعة "أكسفورد" البريطانية، مادة "مخ العظام" للمرة الأولى في المختبر بالتعاون مع زميلتها جامعة "بيرمينغهام"، التي أرسلت حديثا طلب تسجيل براءة اختراع للمادة الجديدة.

وتشبه المادة المصنوعة "مخ العظام" عند البشر بشكل كبير، وتسمح التقنية باختبار أدوية عديدة مضادة للسرطان في الوقت نفسه، فضلا عن اختبار علاجات مخصصة لكل مريض من مرضى السرطان.

وأشار الباحثون بدراستهم المنشورة في مجلة "كانسر ديسكفري" العلمية، إلى أن التقنية الجديدة تنتج مادة "مخ العظام" الشبيهة بالتكوين الخلوي والجزيئي لخلايا مخ العظام المنتجة للدم في عظام البشر.

وأظهرت الدراسة أن المادة الجديدة قادرة على توفير بيئة ميكروية تستطيع دعم خلايا مرضى السرطان ومساعدتها على النجاة خارج جسم البشر.

وقال الدكتور عبد الله خان، المؤلف الأول للدراسة، إن "المادة الجديدة مطابقة لوظيفة خلايا مخ العظام البشرية ونشاطها، فضلا عن تشكيلها روابط هندسية تربط الخلايا ببعضها وتنظم هيكليتها بما يشبه آلية الخلايا البشرية"، وفقا لموقع "ميديكال إكسبريس".

وسمحت التقنية الجديدة بدراسة كيفية تفاعل خلايا "مخ العظام" فيما بينها لإنتاج خلايا الدم الطبيعية، كما كشفت آلية تشكل السرطان نتيجة تراكم نسيج محدد في خلايا مخ العظام ما يؤدي إلى فشلها.

وقالت الأستاذة الدكتورة بيثان بسايلا، المؤلفة الرئيسة للدراسة إنه "لتحقيق فهم دقيق عن كيفية تشكل سرطان الدم، نحتاج لاستخدام أنظمة تجريبية تشبه عمل خلايا البشر، التي لم تكن متوفرة في المختبرات".

وأضافت بسايلا: "نستطيع الآن إجراء اختبارات لطالما أردنا تجربتها على الخلايا، من خلال دراسة مباشرة لخلايا السرطان عند المرضى، عوضا عن استخدام نماذج حيوانية أو أي طرق أخرى لا تعطي نتائج دقيقة عن تطور السرطان داخل مخ العظام".

وتسمح التقنية بتطوير علاجات موجهة للمرضى، من خلال دراسة أنماط نمو السرطان لديهم، فضلا عن اختبار العلاجات المخصصة للمرضى في منصة متكاملة.

ويعمل الباحثون على تطوير نموذج الاختبار من خلال التعاون مع جهات طبية لفهم كيفية عمل خلايا مخ العظام عند الأشخاص الطبيعيين، وسبب ظهور أمراض الدم عندهم.

ويأملون أيضًا أن تساعد التقنية الجديدة في تسريع اكتشاف علاجات جديدة لسرطان الدم، فضلا عن تطوير الأدوية والاختبارات الحالية.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com