فيسبوك تشدد قواعد تحقيق مكاسب مادية من الإعلان على موقعها

فيسبوك تشدد قواعد تحقيق مكاسب مادية من الإعلان على موقعها

قالت شركة “فيسبوك “، اليوم الأربعاء، إنها ستطبق قواعد أكثر صرامة بشأن من يستطيعون تحقيق مكاسب مالية من الإعلان على موقعها الشهير، وذلك ردا على انتقادات بأنها تتيح لناشري الأخبار الكاذبة والعناوين المثيرة الاستفادة بسهولة شديدة.

وقالت نائب رئيس الشركة لشؤون الحلول التسويقية العالمية، كارولين إيفرسون، في تدوينة، إن أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم “ستطبق فورا معايير جديدة لتوفير توجيهات إرشادية أوضح بشأن الناشرين المؤهلين لجني أموال من فيسبوك والمحتوى المسموح بنشره”.

وأضافت إيفرسون أن “هذه المعايير سيتم تطبيقها على الإعلانات التي يكون للسياق فيها أهمية.

وتزامنت التدوينة مع مشاركة الرئيسة التنفيذية للعمليات في “فيسبوك”، شيريل ساندبرغ، في “ديمكسيكو”، وهو ملتقى كبير للتسويق الرقمي في مدينة كولونيا الألمانية.

وألمانيا واحدة من أشرس منتقدي “فيسبوك” في ما يتعلق بخطاب الكراهية والخصوصية.

وأقر البرلمان الألماني قانونا في يونيو/حزيران لفرض غرامات تصل إلى 50 مليون يورو (60 مليون دولار) على شبكات التواصل الاجتماعي إذا لم تحذف المحتوى المحرض على الكراهية دون إبطاء.

وواجهت “فيسبوك” انتقادات من مسوقين بأن الإعلانات الرقمية، التي يتم توزيعها على مستخدميها ويتجاوز عددهم المليارين شهريا، لا تصل إلى الجمهور المستهدف ولا تخضع لمتابعة كافية، وفي بعض الحالات تظهر مصاحبة لمحتوى يضر بالسلع التي تتم الدعاية لها.