وزير إيراني: حجب محتويات الإنترنت عن المواطنين لم يعد مجديًا

وزير إيراني: حجب محتويات الإنترنت عن المواطنين لم يعد مجديًا

المصدر: إرم نبوز

دعا وزير الثقافة الإيراني رضا صالحي أميري، اليوم الأحد، النظام في بلاده إلى تغيير ما أسماه ”نهج المواجهة“ مع شبكة التواصل الاجتماعي والفضاء الإلكتروني، معتبرًا أن ”منهج الحظر وحجب المحتويات عن المواطنين لم يعد مجديًا“.

وقال أميري في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، إن ”حكومة الرئيس حسن روحاني تبنت نهجًا واقعيًا في مواجهة الفضاء الإلكتروني، لكن النظام يخالف توجهات الحكومة في التعاطي مع هذه القضية“.

وقال الوزير، وفقًا لتقرير نشره موقع ”انتخاب“ الإخباري إن ”نهج الحكومة تجاه الشبكات الاجتماعية والفضاء الافتراضي ليس نهجًا سلبيًا ومواجهًا، ولكنه نهج واقعي يقوم على إدارة وإنتاج محتوى مفيد“.

ولفت أميري إلى أن نهج المواجهة هو نهج غير قائم وينبغي تجنبه لأنه سيحدث ”انحرافًا“ وطريقة تفكير على النمط الغربي، منوهًا إلى أن ”النهج السلبي في التعامل مع الفضاء الإلكتروني، ليس فعالًا، ويجب علينا عدم اتباع هذا النهج“.

وأشار إلى أنه ”في إيران، على سبيل المثال، يوجد 47 مليون مستخدم للإنترنت، و800 ألف موقع و1.5 مليون قناة تعمل في الفضاء الإلكتروني في البلاد“.

 وخلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة في إيران التي جرت في 19 مايو/ آيار الماضي، تم تبادل ما بين 2.5 و 3 مليارات رسالة بين الإيرانيين يوميًا.

وبحسب تقارير إيرانية، فإن أفراد الأسرة يقضون ساعتين في اليوم يتفاعلون مع بعضهم البعض، بينما انخفض الرقم إلى حوالي 20 دقيقة في العام الماضي، ما يعني أن الشبكات الاجتماعية قد تولت موقعًا خاصًا في الأسر.

وتابع الوزير الإيراني أن ”ثورة المعلومات الحالية تضع مسارين أمامنا: إما غرق هذا البحر من المعلومات أو تبني إستراتيجية واضحة لإدارتها، وبالتأكيد سيكون من المفيد تبني إستراتيجية واضحة لادارتها“.

وأكد الوزير أن المجتمع يتجه نحو استخدام الهواتف المحمولة أكثر فأكثر، بحيث يظهر مسح عالمي أن جميع المكتبات في جميع أنحاء العالم ستوفر الكتب لعملائها على الهواتف المحمولة بحلول عام 2020.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com