كمبيوتر في الجيب.. جالاكسي S8 الجديد مع قاعدة DeX – إرم نيوز‬‎

كمبيوتر في الجيب.. جالاكسي S8 الجديد مع قاعدة DeX

كمبيوتر في الجيب.. جالاكسي S8 الجديد مع قاعدة DeX

المصدر: برلين – إرم نيوز

على الرغم من تمتع الهواتف الذكية الحديثة بكفاءة عالية تكفي للقيام بالأعمال المكتبية مثل أجهزة اللاب توب والحواسب المكتبية، إلا أن المستخدم لا يتمكن من كتابة النصوص الطويلة أو معالجة الجداول، أو تحرير ملفات العروض التقديمية جيدًا بواسطة الهواتف الذكية.

لذا تهدف شركة سامسونغ من خلال هاتفها الذكي الجديد جالاكسي S8 وقاعدة الإرساء  DeX، إلى إتاحة إمكانية توصيل الهاتف الذكي بشاشة كبيرة لكي يتم استعماله كحاسب، وأكدت الشركة الكورية الجنوبية أن الهاتف الذكي سيحل مستقبلا محل الحواسب المكتبية، وأجهزة اللاب توب باهظة التكلفة.

و تعتبر هذه الفكرة ليست جيدة، فشركة مايكروسوفت تقدم نظامًا مشابهًا يحمل اسم  Continuum، حيث يتم توصيل الهاتف بالشاشة عن طريق الكابل والاتصال اللاسلكي، بالتالي يتوافر للمستخدم الكثير من وظائف الحواسب المكتبية في حجم محدود.

مفهوم مغاير

لكن نظام سامسونغ يعتمد على مفهوم تشغيل مغاير، حيث يعتبر جهاز DeX بمثابة قاعدة أساسية تربط بين الهاتف والشاشة، كما أنها تقوم بشحن البطارية في الوقت نفسه.

ويشتمل الجهاز الذي يأتي باللون الأسود وفي حجم منفضة السجائر، على منفذ إيثرنت واثنين من منافذ USB 2.0 ومنفذUSB-C ، وكذلك منفذ  HDMI الذي يتيح إمكانية توصيل أي شاشة تعمل بتقنية الدقة الفائقة الكاملة (1920 x 1080 بيكسل)، بالإضافة إلى ذلك يتضمن الجهاز آلية للتبريد حتى لا يتعرض الهاتف الذكي للسخونة المفرطة.

وتتم عملية إعداد قاعدة الإرساء بسهولة كبيرة، حيث يتم تركيب توصيلات الشاشة ووصلات التيار الكهربائي، وبعد ذلك يتم نصب القاعدة في وضع أفقي، ثم يتم تركيب الهاتف الذكي بها وعندئذ يظهر على الشاشة شعار أندرويد المعتاد، ويتمكن المستخدم من العمل على الشاشة كأي جهاز لاب توب أو حاسب مكتبي، كما يظهر أيضًا شريط البداية، لكن هل يستطيع الهاتف الذكي القيام بالمهام نفسها التي يقوم بها الحاسب المكتبي؟

للإجابة على هذا السؤال باختصار، فإن هاتف سامسونغ الجديد يشتمل على تجهيزات تقنية، توفر له قدرة كافية للقيام بمعظم أعمال الحواسب المكتبية، مثل تحرير النصوص وتصنيف الصور وتحرير ملفات العروض التقديمية بدون أية مشكلات، كما يمكن فتح عدة نوافذ للبرامج بجانب بعضها البعض دون حدوث انخفاض في الأداء، علاوة على أن هناك بعض التطبيقات تشتمل على وضع تشغيل يتواءم خصيصًا مع قاعدة DeX، وبعد عدة ساعات لن يشعر المستخدم بأنه يعمل على الهاتف الذكي

عيوب

لكن هناك بعض العيوب، حيث يتم استدعاء متصفح جوجل كروم بشكل افتراضي، علاوة على استدعاء الإصدارات الجوالة من مواقع الويب التي تتم زيارتها، بالتالي تفتقر هذه الإصدارات إلى الكثير من الوظائف المعتادة في الإصدارات المخصصة للحواسب المكتبية، ويعمل متصفح سامسونغ الخاص بصورة أفضل، إلا أن مستخدمي جوجل كروم لا يميلون إلى استعماله.

بالإضافة إلى أنه لا يمكن تشغيل برامج أخرى مختلفة بواسطة قاعدة الإرساء DeX، كما أن أفلام نيتفليكس تعمل في نوافذ صغيرة للغاية، ويستمر تطبيق الطقس في العمل بوضع الحافة العلوية، ويعمل تطبيق التراسل الفوري ماسنجر في وضع الهاتف الجوال، كما لا يتمكن المستخدم من إرسال رسائل واتس آب عن طريق الضغط على زر الإدخال Enter، علاوة على أن قاعدة الإرساء من سامسونغ لا تتناسب مع الألعاب المخصصة للحواسب المكتبية.

مع ذلك ليس الوضع بهذا السوء، فنقاط القوة التي يتمتع بها هاتف جالاكسي S8 وقاعدة الإرساء DeX ، تتركز في مجال الأعمال، حيث يتمكن المستخدم من تشغيل التطبيقات المكتبية مايكروسوفت أوفيس، وخدمات جوجل درايف والعديد من التطبيقات الإنتاجية الأخرى بكل سلاسة وبشكل مستقر، كما تعمل شركة أدوبي على توفير إصدارات مناسبة من برنامج Acrobat وLightroom Mobile.

وتوفر قاعدة الإرساء وظائف مهمة للشركات، حيث يتيح وضع DeX إمكانية العمل في البيئات الافتراضية، مثل Citrix أو VMWare أو خدمات الويب من أمازون Web Services، ويتم تأمين البيانات الحساسة في مجلدات مشفرة، وفيما يتعلق بالأمان فإن قاعدة الإرساء DeX تعتبر بمثابة هاتف ذكي عادي، حيث يتم قفل الشاشة على الفور في حالة عدم الاستعمال، كما أن الضغط على زر القفل يعمل على إعتام الشاشة على الفور.

ويتم إلغاء القفل بالطريقة نفسها المتبعة مع الهواتف الذكية، من خلال كلمة المرور أو كود PIN أو عن طريق نموذج المسح، ويمكن لهواة استخدام عناصر التأمين البيومترية، إلغاء القفل عن طريق وظيفة التعرف على الوجه أو الماسح الضوئي للقزحية أو بواسطة بصمة الإصبع، لكن نظرًا لموضع التركيب غير المناسب لمستشعر بصمة الإصبع على الجانب الخلفي للهاتف الذكي، فإن هذا الخيار يعتبر غير عملي.

وداعًا للاب توب؟

لكن هل هذا يعني أننا نقوم بالتخلص من أجهزة اللاب توب، والعمل بواسطة الهاتف الذكي؟ بالتأكيد لا، لأن ذلك يتطلب توافر شاشات مع قواعد إرساء متوافقة، بما في ذلك لوحة مفاتيح وفأرة في كل مكان.

بالإضافة إلى أن المستخدم الذي يرغب في استعمال الهاتف الذكي وقاعدة الإرساء، يتوجب عليه حمل لوحة مفاتيح وفأرة معه باستمرار، وهو ما يؤثر سلبًا على ميزة الوزن والحجم، التي يوفرها الهاتف الذكي مقارنة بأجهزة اللاب توب، لكن تمكن الاستعانة بالتوليفة، التي تجمع بين قاعدة الإرساء DeX وهاتف سامسونغ S8 الجديد، كبديل للحواسب المكتبية أو أجهزة الكمبيوتر المنزلية، ومع طرح التطبيقات الجديدة فإن قاعدة الإرساء ستصبح أكثر جاذبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com