”ويكيليكس“ يرد على الـ ”CIA“ بقنبلة من العيار الثقيل

”ويكيليكس“ يرد على الـ ”CIA“ بقنبلة من العيار الثقيل

المصدر: بلقيس دارغوث - إرم نيوز

بعد إعلان وكالة الاستخبارات الأميركية ”CIA“ نيتها اعتقال مؤسس ”ويكيليكس“ جوليان أسانغ هذا الأسبوع، رد أسانغ بتسريبات جديدة تفضح ممارسات الوكالة بالتجسس على الناس من خلال أجهزة التلفاز والهواتف الذكية.

ونشر الموقع دليلاً من 31 صفحة لآلة اسمها ”Weeping Angel“،  يزعم أن الـ ”CIA“ استخدمتها للتمكن من إجراء عمليات المراقبة.

وانتشر نبأها الشهر الماضي عندما زعم موقع ”ويكيليكس“ أن الوكالة ابتكرت النظام لاختراق الثغرات الأمنية في منتجات سامسونغ، بحيث تتمكن المخابرات من تشغيل الأجهزة المستهدفة من بعيد وتحويلها إلى أجهزة تنصت.

أما التسريبات الجديدة اليوم فهي الدليل على  كيفية  استخدام الوكالة هذه الطريقة.

وتثير التسريبات الجديدة مخاوف من شراء الأجهزة الذكية الجديدة، والتي يكون الميكروفون فيها شغالاً طوال الوقت، ما يسمح للمخترقين التنصت بسهولة.

وحاليًا بحتمي أسانغ بسفارة الإكوادور في العاصمة البريطانية لندن، بعد هروبه من تهم اغتصاب في السويد، يؤكد أسانغ أنه لا صحة لها وبأنها حجة ابتكرتها المخابرات الأميركية لاعتقاله فور دخوله الأراضي السويدية.

وأسانغ من مواليد أستراليا وهو صحافي ورئيس تحرير الموقع المثير للجدل ومبرمج كومبيوتر في آن معًا.

واكتسب  موقع ”ويكيليكس“ شهرته العالمية بعد تسريبات العام 2010 من عميل سابق في الاستخبارات زود الموقع بالمعلومات حول نشاطات الجهاز العسكري في العراق وأفغانستان، وعفا عنه باراك أوباما قبل يوم من نهاية مدة رئاسته، ويعرف الآن بتشيلسي مانينغ بعدما خضع لعملية تحويل جنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة