غوغل يعاقب المواقع الإلكترونية التي تنشر أخبارًا كاذبة

غوغل يعاقب المواقع الإلكترونية التي تنشر أخبارًا كاذبة

أعلنت مجموعة “ألفابيت غوغل” الأمريكية العملاقة لخدمات الإنترنت اعتزامها منع المواقع الإلكترونية التي تنشر أخبارا كاذبة من استخدام برنامجها الخاص ببيع الإعلانات.

وذكرت غوغل أنها تجري تحديثا لسياستها الإعلانية لكي تحظر بث إعلاناتها على الصفحات التي تنشر بيانات مضللة أو معلومات غير صحيحة عن الناشر أو محتوى الناشر أو الغرض الأساس للموقع، كما يشمل الحظر المواقع التي تنشر أخبارا كاذبة .

يذكر أن الأخبار الكاذبة وبخاصة تلك التي تنتشر على نطاق واسع عبر موقع التواصل الاجتماعي الأشهر فيسبوك أصبحت قضية مهمة خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة التي أجريت يوم الثلاثاء الماضي.

وقد عانى غوغل من هذه المشكلة يوم الأحد عندما تحولت قصة إخبارية ملفقة منشورة على إحدى مدونات اليمين المتطرف عن حصول الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب على الأغلبية في التصويت الشعبي في الانتخابات الرئيسة، إلى القصة الأولى في قوائم نتائج البحث على محرك غوغل.

ودعا بعض معلقي الصحف شركات التكنولوجيا إلى التدخل لمنع انتشار مثل هذه القصص الملفقة.

يذكر أن برنامج “غوغل آد سينس” التابع لشركة غوغل والذي يساعد مواقع الإنترنت في الحصول على الإعلانات هو أكثر الأدوات شيوعا لمواقع الأخبار التي تسعى إلى جني أموال طائلة .