كيف ستظهر الأخبار على المواقع الإلكترونية في المستقبل القريب؟‎ – إرم نيوز‬‎

كيف ستظهر الأخبار على المواقع الإلكترونية في المستقبل القريب؟‎

كيف ستظهر الأخبار على المواقع الإلكترونية في المستقبل القريب؟‎

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

توقع خبراء في الإعلام الرقمي، أن تشهد المنصات العربية على شبكة الإنترنت، لا سيما الإخبارية منها، تطوراً لافتاً في المستقبل القريب مع ارتفاع العوائد المالية الإعلانية التي تحصل عليها من المعلنين وتدفعها نحو تقديم المحتوى بأسلوب مبتكر يجذب مزيداً من القراء ويعزز من حصتها السوقية من تلك الإعلانات.

وقد تصبح أحدث أساليب وسائل الإعلام الإلكترونية في عرض الأخبار من الماضي، مع سعي المؤسسات الإعلامية الكبيرة لإنفاق مزيد من الأموال التي تحصل عليها من الإعلانات لابتكار أساليب عرض جديدة لم يعهدها مستخدمو الشبكة العنكبوتية من قبل.

وكشف رصد أجراه موقع مينا هيرالد المتخصص بأخبار المال والأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن عرض الأخبار بالفيديو والصور والإنفوغراف قد يصبح بالفعل أسلوباً قديماً على الرغم من كونه يشكل حالياً أحدث أساليب العرض.

وبحسب موقع مينا هيرالد فإن الإعلان الرقمي في المنطقة العربية يسجل معدلات نمو سنوية تتراوح بين 15% و20%، وهو ما يدعم مباشرة طفرة المحتوى العربي الذي ما يزال بحاجة للمزيد من التخصص والاعتناء بالمستوى التحريري والمعايير الصحافية فضلاً عن تقديم محتوى أصلي ومتميز يواكب تطلعات المستخدمين الباحثين عن المعلومة الإخبارية بشكل سريع لمتابعة الأخبار يومياً والتعرف على الأحداث والمستجدات.

وتشهد الدول العربية نمواً مستمراً في المنصات الرقمية المتخصصة بالمحتوى العربي مع تنوع اختصاصاتها، بدءاً بأخبار الترفيه والمجتمع مروراً بالأخبار المتخصصة وفي مقدمتها المال والأعمال والتقنيات الحديثة، وصولاً إلى الأخبار المتنوعة التي باتت تستقطب المزيد من القراء بشكل يومي، وتساهم وسائل التواصل الاجتماعي في تقديم إضافة حيوية إلى منصات المحتوى بما يرفع عدد الزوار والمستخدمين يومياً.

ويأتي هذا النمو في ظل عدة عوامل رئيسة تشهدها المنطقة، في مقدمتها ازدياد انتشار استخدام الانترنت عبر مختلف الوسائل وفي مقدمتها الهواتف الذكية، إلى جانب توجه الشركات والمؤسسات المعلنة إلى مواكبة تزايد الإقبال على المحتوى الرقمي باللغة العربية، وذلك من خلال استراتيجيات متنوعة ومبتكرة للإعلان الرقمي والوصول إلى الشرائح المستهدفة لكل معلن.

إنفاق

ووفقًا لتوقعات تقرير ”بي دبليو سي“ العالمية للترفيه ووسائل الإعلام للأعوام 2016-2020، ارتفع الإنفاق الإعلاني عبر الإنترنت في الإمارات من 77 مليون دولار عام 2011 إلى 215 مليون دولار عام 2015، وهي زيادة بنسبة 179 بالمائة، مما يجعلها ثاني أكبر وسيلة للإعلان بعد الصحف.

وتوقع التقرير نمو الإعلان عبر الإنترنت في دولة الإمارات بشكل أكبر في الأعوام القادمة، لتصل عوائده إلى 517 مليون دولار بحلول عام 2020، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 19.2 بالمائة.

الهاتف المحمول

تستحوذ إعلانات الهاتف بحلول عام 2020 على نصف عوائد الإعلان عبر الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيتمكن 64.3 بالمائة من سكان الدولة من الوصول إلى شبكة الإنترنت عبر الهواتف، وهي زيادة بمقدار 2.4 مليون مشترك بين عامي 2015 و2020.

وفي السعودية، بلغت عوائد الإنفاق الإجمالي على الإعلان عبر شبكة الإنترنت على الهاتف 73 مليون دولار عام 2015، ويتوقع ارتفاعها إلى 356 مليون دولار عام 2020، بنسبة زيادة تصل إلى 387 بالمائة، ومن المتوقع أن تشمل حينها 20.2 بالمائة من عوائد الإعلانات عبر الهواتف في المواقع الإلكترونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com