”بوكيمون“ تتحول إلى تطبيق مواعدة جنسية

”بوكيمون“ تتحول إلى تطبيق مواعدة جنسية

المصدر: أحمد عبدالباسط - إرم نيوز

نجحت لعبة ”بوكيمون غو“ في تحقيق نجاح كبير، وتبلور ذلك حينما حققت شركة ”نينتندو“ للألعاب أرباحًا هائلة بلغت حوالي 7.5 مليار دولار بعد يومين فقط من انطلاق اللعبة في 3 دول فقط.

واستطاعت اللعبة تخطي شعبية بعض المواقع والتطبيقات الشهيرة، كتطبيق ”تيندر“ للتعارف، بل استطاعت بشكلٍ ما تأدية نفس وظيفته، بالإضافة إلى موقعي ”انستغلاام“ و“تويتر“.

واستغل المهتمون بالتكنولوجيا هذا النجاح في تطوير تطبيق جديد للمواعدة يحمل اسم ”بوكي داتس“، إذ يساعد اللاعبين على ممارسة الحب خلال محاولتهم إمساك ”البوكيمونات“.

ويسعى التطبيق الجديد لمساعدة لاعبي البوكيمون غير المرتبطين على التعارف والمواعدة في الواقع، بعيدًا عن شاشات الهواتف المحمولة، والواقع الافتراضي.

ويحاول التطبيق الربط بين اللاعبين من خلال البحث عن السمات المشتركة بينهم، والعادات التي يفضلها كل طرف، وذلك من خلال الإجابة عن عدد من الأسئلة للكشف عن الجوانب المشتركة بين اللاعبين.

وعلى عكس تطبيق اللعبة، لم يكن تطبيق المواعدة متاحًا للجميع، إذ يطلب من الراغبين في تحميله على هواتفهم دفع مبلغ 20 دولارًا، لاسيما وأنه تم تصميمه من قبل شركة مواعدة أمريكية تسمى “ Fixup“، والتي صممت الآلاف من تطبيقات المواعدة منذ انطلاقها عام 2012.

وكانت شركتا نينتندو وNiantic، طرحتا الأسبوع الماضي اللعبة الجديدة المُعتمدة على تقنية الواقع المعزز بوكيمون جو، التي تدور فكرتها حول دفع الناس للخروج من منازلهم والمشي مسافات طويلة من أجل اصطياد البوكيمونات التي تظهر ضمن اللعبة، والمتوافرة بشكل مجاني لأنظمة أندرويد وآي أو إس iOS.

وذكرت المجلة الأمريكية أن لعبة ”بوكيمون جو“ استطاعت التجميع بين الناس بشكل عشوائي في المقاهي والحانات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com