حبس مراهق لنشره صورًا من محاكمة قتل على ”فيسبوك“

حبس مراهق لنشره صورًا من محاكمة قتل على ”فيسبوك“

المصدر: محمد زين - إرم نيوز

حكمت المحكمة البريطانية بالسجن 15 شهرًا، على داميان باركر ستوكس، (19 عامًا)، لتكريسه صورة صديقه ريان شيبارد، المدان بتهمة قتل من محكمة بريستول.

وقام المراهق بالتقاط صور في المحكمة التي قضت بسجن صديقه، بتهمة القتل، ثم مدح القاتل، وأثنى عليه، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب صحيفة ”الغارديان“، أصدر الحكم بالسجن على داميان، القاضي لورد توماس، الذي حذر بفرض عقوبات شديدة على من يلتقط صورًا غير قانونية، لإجراءات المحاكمة، وينشرها على الإنترنت.

وقال القاضي توماس، في المحكمة بلندن، إن الشباب الذين استخدموا ”فيسبوك“ للسخرية من العدالة والتسبب في ألم كبير لعائلة الضحية، يجب أن يتم ردعهم بأشد الأحكام.

وأضاف ”سوء استخدام إمكانات الهواتف المحمولة لالتقاط الصور والفيديوهات تُشكل تهديداً حقيقياً وخطيراً على إقامة العدل، وهذه المحكمة تشعر بالقلق للغاية من احتمال أن يكون للصور التي تلتقط في المحكمة تأثيرًا كبيرًا على إقامة العدل“.

وتابع ”الأحكام الرادعة الشديدة مطلوبة ليتجنب الوطن خطورة سوء التصرف المتعمد هذا“.

الشاب الثاني، كايل كوكس (18 عامًا) الذي اعترف بازدراء المحكمة، حكم القاضي عليه بالتعهد بعدم ارتكاب أي جرائم أخرى لمدة ستة أشهر، وكانت الدعوى ضد الاثنين قد أقيمت لقيامهما بالتصوير غير القانوني في محكمة بريستول، في أغسطس 2014 عند الحكم على صديقهما، ريان شيبارد، وقيامهما بتحميل هذه الصور على ”فيسبوك“.

ومن جانبه، قال النائب العام روبرت باكلاند، إن الصور كانت مصحوبة بتعليقات ازدراء لإجراءات المحاكمة والعدالة من صديقهما المدان بتهمة قتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com