تويتر تحجب عن الاستخبارات الأمريكية خدمة تحليل التغريدات

تويتر تحجب عن الاستخبارات الأمريكية خدمة تحليل التغريدات

المصدر: متابعات - إرم نيوز

منعت تويتر، اليوم الإثنين، وكالات الاستخبارات الأمريكية من خدمة تقوم بتحليل التغريدات من كافة أرجاء العالم بغية إبلاغ المستخدمين بما يجري من أحداث قبل وسائل الإعلام، وهي التي تقدمها شركة  Dataminr التي تملك فيها تويتر حصة 5%، هي الشركة الوحيدة التي تسمح تويتر برؤية البيانات الآنية لكل تغريدة على شبكتها الاجتماعية وبيع تلك المعلومات للعملاء.

ولم تؤكد الشبكة الاجتماعية بعد أنها منعت الوكالات من هذه الخدمة، التي يُقال إنها أعلمت المستخدمين حول العالم بأحداث بلجيكا في شهر آذار/مارس الماضي قبل وسائل الإعلام بعشر دقائق، ولكن صحيفة وول ستريت جورنال نقلت ذلك عن مسؤول كبير في الاستخبارات الأمريكية ومصادر أخرى قالت إنها على علم بالأمر.

وقد استخدمت وكالات الاستخبارات خدمة شركة Dataminr لمدة عامين قبل أن تقرر تويتر إيقاف ذلك، بدافع القلق من إدخالها في خانة التعاون مع المخابرات الأمريكية.

وذكر بيان عن تويتر أن ”بياناتها متاحة للعامة إلى حد كبير“، مشيرة إلى أن ”الحكومة الأمريكية يمكنها الاطلاع على الحسابات العامة، كأي مستخدم آخر“، ولكن تويتر لم تعلّق على مسألة قدرة Dataminr على بيع المعلومات لوكالات الاستخبارات.

ويشاع أن وكالات الاستخبارات تمكّنت من الوصول إلى خدمة Dataminr عندما تلقّت الشركة تمويلًا استثماريًا من In-Q-Tel، وهي شركة لرأس المال المغامر تستثمر في الشركات التي تستفيد وكالة الاستخبارات المركزية CIA وغيرها من الوكالات من خدماتها ومنتجاتها.

وفي الوقت الذي عملت فيه مع وكالات الاستخبارات الأمريكية، كانت Dataminr سبّاقة في الإبلاغ عن هجمات باريس بعد لحظات من وقوعها، مما جعلها “أداة ذات قيمة للغاية”، وفقًا لمصدر وول ستريت جورنال.

وبحسب ما أشار ”موقع البوابة العربية للأخبار التقنية“ فإنه على الرغم من قرار تويتر قطع علاقات Dataminr مع وكالات الاستخبارات، إلا أن للشركة اتفاقيات مع شركات خاصة في القطاع المالي، ووسائل الإعلام، وغيرها من الصناعات لتوفير المعلومات المختصرة مع قدرة خوارزمياتها على تحليل البيانات من ملايين التغاريد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com