علوم وتقنية

بالصور .. أكثر 10 رموز تعبيرية مُربكة عبر مواقع التواصل الاجتماعي
تاريخ النشر: 17 أبريل 2016 17:22 GMT
تاريخ التحديث: 17 أبريل 2016 18:32 GMT

بالصور .. أكثر 10 رموز تعبيرية مُربكة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

جامعة مينيسوتا المُنشأة حديثا والواقعة على الحدود الأمريكية الكندية تدرس وجوه الرموز التعبيرية واختلافها من هاتف لآخر، وكيفية تحويل مفهومها وتعييرها من المرسل للمستلم.

+A -A
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

بينما يقاطعك هاتفك المحمول بطنين رسالة نصية وصلتك من أحد الأصدقاء عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، تكون مصحوبة في بعض الأحيان برمز تعبيري، قد يُصيبك بالإرباك، فبينما يقصد المرسل شيئاً يصلك شيء آخر، وقد تكون هذه الوجوه الكرتونية مقبولة لطرف ومرفوضة لطرف آخر، ولكن ببساطة فإن الرسوم التعبيرية في أحسنها أو أسوأها ما هي إلا صور مُصغرة تحمل إشارات للمرح من ناحية والشيطنة والإرباك من ناحية، حيث يتحول مفهومها بين المرسل والمستقبل، وفي الأغلب تفقد ترجمتها ومعناها الحقيقي.

جامعة مينيسوتا المُنشأة حديثا والواقعة على الحدود الأمريكية الكندية تدرس وجوه الرموز التعبيرية واختلافها من هاتف لآخر، وكيفية تحويل مفهومها وتعييرها من المرسل للمستلم، وفي دارسة مسحية أجرتها على مجموعة طلاب لوصف ما تعنيه مختلف الرموز التعبيرية، سواء كانت ايجابيه أم سلبيه أم محايدة، باستخدام معادلات متعددة الألوان، أظهرت أنها تُحدث بلبلة واضحة في لغة الحوار بين الطرفين.

وكشفت الدراسة أن أسباب الإرباك الذي تُحدثه تلك الرموز التعبيرية يكمن في اعتمادها على منصات الرسائل النصية المختلفة للهاتف المحمول والتي تؤدي لاختلاف كبير بين المرسل والمستقبل، وعلى سبيل المثال عندما يُرسل شخص ما من هاتف Iphone رمزا تعبيراً يحمل إشارة يد احتفالية، يستقبلها الطرف الآخر على شاشة الويندوز شيئاً مغايراً حيث يظهر لديه ما يشبه شخصًا مُبهم التفاصيل، حصل على مسروق ويلوي وجهه جانباً.

وبينت الدراسة أنه حتى عندما يُعرض الرمز التعبيري مُماثلا بين طرفي الرسالة، فقد لا تفسر دائما بنفس الطريقة، وصنفت الرموز التعبيرية التي تسبب ارتباكاً على المشاعر والعواطف وسلسلة الإيجابية للسلبية، ودلالاتها على نطاق واسع، والتي خلصت إلى10 رموز تعبيرية وصفتهم بالأكثر إرباكاً وهم كالتالي:

1- وجه جوجل يبتسم مع فتح الفم والعينين مغلقة بإحكام

1

ترجمته الدراسة بوجه مع ابتسامة كبيرة، وعيون مغلقة بقوة.

2- وجه أبل مقطبا

2

ترجمته بالوجه الكشر الذي يُظهر الأسنان مكشوفة، وفسرته بأن ذلك يحدث في الواقع عادة عند الوضع غير المرغوب فيه، وبينت الدراسة أن هذا الوجه يختلف اختلافا كبيرا بين المنصات الإلكترونية، داعية لاستخدامه بحذر.

3- وجه أبل الباكي بشدة

3

وصفته الدراسة بالوجه الحزين والذي تنهمر منه الدموع على وجنتيه، مبينة أن هذا الوجه يرمز للذهول وشدة الاضطراب ولا عزاء له، مشددة على ضرورة عدم الخلط بين دموع الفرح الرموز التعبيرية.

4- وجه سامسونج يبتسم مع فتح الفم والعرق البارد

4

وقالت عنه الدراسة أنه وجه مبتسم مع فتح الفم والعينين، ولكن مع قطرة واحدة من العرق على جانب واحد من الوجه، مبينة أنه نادرا ما يستخدم لأن عدد قليل من الناس عندما تكون سعيدة تصاب بالتعرق.

5- وجه مايكروسوفت يبتسم مع فتح الفم عيون مغلقة بإحكام

5

وعرفته الدراسة بالوجه المبتسم بفم كبير، والعيون المغلقة بشدة.

6- وجه إل جي غير مستمتع

6

هذا الوجه ليس مستمتعا ولا مسليا ولا حزينا، حيث وصفته الدراسة بالأكثر من منفعل وعابس والذي ينظر نظرة آثار استياء، مبينة أنه يُستخدم للتعبير عن عدم الرضا، وفي العيون التي تنظر جانباً والتي تعني عدم الاهتمام.

7- وجه سامسونج لذيذ المذاق لذيذ الطعام

7

الوجه الودي والذي وصفته الدراسة بوجه ابتسامة الأبله والذي يُخرج جزءا من لسانه جانباً، ويستخدم لإشارة سخيفة عن السعادة.

8- شخص مايكروسوفت يرفع كلتا يديه في الاحتفال ”ويعرف بالثناء بالأيدي“

8

وعقبت عليه الدراسة بأن اليدين مرفوعتان في الهواء للاحتفال النجاح أو أي مناسبة سعيدة أخرى.

9- وجه أبل غير مستمتع

9

هذا الوجه ليس مستمعتاً وليس حزينا وقالت عنه الدراسة أنه أكثر من غاضب الذي يلف عيناه جانبا.

10- وجه جوجل المرتاح

10

محتوى هذا الوجه سار ولطيف وسعيد ولكن ليس فوق قمة الشعور، وتقول عنه الدراسة بأنه يعبر عن الشعور بالارتياح من وضع ما، أو الهدوء العقلي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك