"تويتر" على وشك الانهيار قريبًا وتحذيرات من أعطال فنية قادمة

"تويتر" على وشك الانهيار قريبًا وتحذيرات من أعطال فنية قادمة

قال موقع إخبار أمريكي يوم السبت، إن شبكة "تويتر" قد تبدأ بالانهيار تدريجيا في المستقبل القريب بسبب سياسات مالكها الجديد الملياردير أيلون ماسك.

ونقل موقع "بزنزس إنسايدر" عن خبراء ومصادر داخل "تويتر" قولهم إنهم أصبحوا يعتقدون أن الانهيار بات مرجحا بعد توقف عدد كبير من المهندسين عن العمل وتسريح أكثر من نصف الموظفين.

ولفت الموقع إلى أن مواقع كبيرة مثل "تويتر" لا تتوقف تلقائيا ببساطة في مواجهة المشكلات التي لا يمكن إصلاحها بسرعة.

 وأضاف: "مع وجود عدد أكبر من المستخدمين من أي وقت مضى وقلة عدد الموظفين بشكل كبير نتيجة التسريح الجماعي والاستقالة الجماعية في غضون ثلاثة أسابيع فقط من امتلاك ماسك للشركة يبدو أن مشكلات فنية خطيرة لا بد أن تحدث".

وأوضح أن فرقا كاملة في "تويتر" توقفت عن العمل فعليا بعد تسريح حوالي 3500 شخص في وقت سابق من الشهر الجاري واستقالة ما يقدر بنحو 2000 شخص الخميس، استجابةً لإنذار الملياردير الذي يطالب بعمل "شاق للغاية".

 فشل كارثي

وصرح مسؤول تنفيذي سابق في "تويتر" على دراية بأنظمتها التقنية، أنه مع ذلك، فإن الفشل الكارثي المفاجئ لتويتر أمر "غير مرجح" الآن.

 ولفت المسؤول إلى أنه حتى إذا فقدت "تويتر" جميع الموظفين، فسيظل الموقع موجودًا على الإنترنت، على الأقل لبعض الوقت، لأنه يعمل إلى حد كبير من خلال الأوامر البعيدة التي تم إعدادها للاستمرار بشكل مستقل.

وأضاف: "السيناريو الأكثر ترجيحًا هو حدوث خلل كبير في بعض الميزات لعدد من المستخدمين أو جميعهم".

واعتبر أن ميزات مثل إعادة النشر أو إعادة التغريد يمكن أن تتعطل أو تتوقف عن العمل بسبب بعض المشكلات غير المتوقعة.

وأضاف: "سيتم اكتشاف هذه المشكلات في وقت متأخر... وسيكون من غير الواضح ما الذي سبب المشكلة ومن غير الواضح كيفية إصلاحها عندما لا يكون لديك أي من الأشخاص الذين يمكنهم إصلاحه".

وأشار المسؤول  السابق إلى أن السيناريو المحتمل الآخر هو أن موقع "تويتر" لن يشهد إخفاقًا كبيرًا واحدًا، لكن المشكلات الصغيرة أو الثغرات ستتراكم، مبينا أنه "ربما تتوقف الإشعارات عن العمل أو تظهر التغريدات في وقت متأخر".

 وبين: "حتى المشكلات الصغيرة ستستغرق وقتًا طويلاً لإصلاحها، بالنظر إلى قلة عدد الأشخاص الذين يعملون في تويتر الآن".

واعتبر أنه "لن يكون من الصعب عادة عكس هذه الأمور لكن الأمر سيستغرق الآن أيامًا أو أسابيع لمعرفة ذلك بالفعل".

 غياب الصيانة

ونقل "بزنزس إنسايدر" عن موظف سابق على دراية بأنظمة "تويتر" قوله إن الصيانة المهمة للبيانات والخوادم، والتي تعتبر أساسية لمنع مثل هذه المشكلات، قد لا تكون متوفرة بسبب عدم وجود عدد كافٍ من الموظفين المختصين للتعامل مع عبء العمل.

وذكر الموظف مشيرًا إلى ماسك: "كان لدينا الكثير بالفعل قبل دخوله.. لكن الآن بالتأكيد لا توجد طريقة للتعامل مع كل ذلك".

وتوقع أنه قريبًا "ستنقطع خدمة حرجة كل يومين" على "تويتر" وتتراكم حتى لا يمكن حل المشكلات بعد الآن فيما سيترك المستخدمون الموقع بسبب التعطل المستمر.

ولفت الموقع إلى أن خبراء التكنولوجيا والهندسة نشروا على "تويتر" تغريدات بشان أشياء تبدو بسيطة من المحتمل أن تسوء في الأسابيع المقبلة.

وقال أحد مهندسي "تويتر" الحاليين الخميس إنه أدرك هو وزملاؤه الآخرون المتبقون أنه يتعين عليهم الآن "الحفاظ على تويتر وتعلم كل شيء".

 وأمضى ماسك أغنى شخص في العالم وقتا الخميس، في الاتصال بالمهندسين لمحاولة إقناعهم بالبقاء وفقا للموقع الذي كشف أن ماسك أرسل الجمعة بريدا إلكترونيا يطلب من "أي شخص غادر تويتر ولديه تجربة برمجية أن يقابلني شخصيًا".

 وقال موظف سابق: "إنه يعتقد أنه يستطيع فهم كل الأمور في تويتر بمفرده في يوم واحد.. آمل أن يخبره أحدهم كم هذا مضحك".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com