غوغل تضيف خيارات بحث جديدة للمسافرين المهتمين بالبيئة
غوغل تضيف خيارات بحث جديدة للمسافرين المهتمين بالبيئةغوغل تضيف خيارات بحث جديدة للمسافرين المهتمين بالبيئة

غوغل تضيف خيارات بحث جديدة للمسافرين المهتمين بالبيئة

أعلنت شركة "غوغل" الأمريكية للتكنولوجيا عن مجموعة جديدة من أدوات البحث عبر محركها الخاص، تستهدف من خلالها المسافرين المهتمين بالبيئة.

وكانت الشركة قد طرحت في الأشهر الأخيرة أدوات جديدة لمساعدة المستهلكين على المفاضلة بين خيارات أكثر استدامة عند استخدام خدماتها مثل "خرائط غوغل" (Google Maps)، و"رحلات غوغل الجوية" (Google Flights)، والبحث عن الفنادق.

وأعلنت غوغل توسيع هذه الجهود لتشمل عددًا قليلًا من الميزات الجديدة التي تسمح للمسافرين بـ"تصفية" عمليات البحث بشكل أفضل لاتخاذ خيارات مستدامة عند حجز الرحلات الجوية أو الفنادق، بالإضافة إلى خيارات محسنة للقطارات.

وتكمل الميزات الجديدة خيارات غوغل الحالية، التي سمحت للمستهلكين بمشاهدة المعلومات المتعلقة بالبيئة حول خيارات سفرهم؛ مثل انبعاثات الكربون المقدرة على الرحلات الجوية، أو ما إذا كانت الفنادق تحمل "علامة بيئية" من جهة خارجية موثوق بها.

وقالت الشركة الأمريكية، إن الباحثين على الويب سيتمكنون الآن من تصفية عمليات البحث عن رحلات الطيران والفنادق مباشرة، لإزالة الخيارات غير المستدامة من نتائج بحثهم تمامًا، مشيرة إلى أنهم سيتمكنون أيضًا من حجز القطارات بسهولة أكبر من خلال خدمات غوغل المختلفة.

ولتلبية احتياجات المسافرين الجويين المهتمين بالبيئة، تضيف خدمة "Google Flights" فلترًا جديدًا تحت مسمى "انبعاثات منخفضة"، والذي سيسمح للمستخدم فقط برؤية تلك الرحلات التي تحتوي على انبعاثات أقل مقارنة بالرحلات المماثلة عند إجراء عمليات البحث.

وبالمثل، عند البحث عن فنادق على رابط "Google.com/travel"، يمكن للمستخدم النقر فوق عامل تصفية جديد يسمى "معتمد بيئيًا"، أو (eco-certified) لتصفح قائمة تحتوي فقط على خصائص معتمدة بيئيًا.

وأشارت غوغل إلى أنها عملت بشكل مباشر مع العديد من المنظمات والجماعات الحقوقية المعنية بالحفاظ على البيئة، كما أعلنت عن تعاونها مع هيئات سياحية مستدامة – داخل الولايات المتحدة بشكل مبدئي - من أجل تحسين دقة نتائج بحث السفر من خلال حصول الشركة على قواعد بيانات الفنادق المعتمدة بيئيًا.

في سياق متصل، كشفت غوغل أنها تعمل على تسهيل حجز القطارات من خلال خدمات السفر الخاصة بها، وهو أمر كان من الصعب القيام به سابقًا؛ لأن العثور على الأسعار والجداول الزمنية يتطلب عمليات بحث منفصلة.

وأوضحت الشركة الأمريكية – المملوكة لشركة "ألفابت" – أن المستخدم سيتمكن الآن من رؤية وحدة جديدة عند البحث عن موضوع متعلق بالقطار، مثل "قطارات برلين إلى فيينا"، والذي سيتيح للمستخدم اختيار تاريخ المغادرة، ثم مقارنة الجداول الزمنية المختلفة.

وقالت الشركة، إن الخطوة ستتيح للمسافرين التفكير بشكل مختلف حول خيارات القطارات كوسيلة للتنقل، والتي يمكن أن تكون الخيار الأكثر استدامة عن السفر بالسيارة أو الطائرة.

وأشارت إلى أنها ستبدأ في طرح الميزة بشكل مبدئي في بلدان محددة، مثل ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا واليابان.

وأعلنت "غوغل" أنها ستوسع الميزة إلى المزيد من المواقع بمرور الوقت، حيث كشفت عن قيامها بتضمين موفري خدمات السكك الحديدية الآخرين في بلدان أخرى، وأنها تعمل على إنشاء ميزة مماثلة لتذاكر الحافلات أيضًا.

أخبار ذات صلة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com