علوم وتقنية

كندا تحظر مشاركة "هواوي" و"زي تي إي" الصينيتين في شبكة الجيل الخامس
تاريخ النشر: 20 مايو 2022 2:32 GMT
تاريخ التحديث: 20 مايو 2022 8:10 GMT

كندا تحظر مشاركة "هواوي" و"زي تي إي" الصينيتين في شبكة الجيل الخامس

أعلنت كندا، يوم الخميس، أنها ستحظر مشاركة عملاقتي الاتصالات الصينيتين "هواوي" و"زي تي إي" في إنشاء شبكة اتصالات الجيل الخامس، بعد سنوات من التردد. وأرجأت

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلنت كندا، يوم الخميس، أنها ستحظر مشاركة عملاقتي الاتصالات الصينيتين ”هواوي“ و“زي تي إي“ في إنشاء شبكة اتصالات الجيل الخامس، بعد سنوات من التردد.

وأرجأت الحكومة الكندية هذا القرار بسبب التوترات الدبلوماسية مع بكين في السنوات الأخيرة.

وقال وزير الصناعة الكندي فرانسوا فيليب شامباني في مؤتمر صحفي: ”نعلن عزمنا على حظر منتجات وخدمات هواوي وزي تي إي في أنظمة الاتصالات الكندية“.

وأضاف شامباني: ”يأتي ذلك بعد مراجعة كاملة أجرتها أجهزتنا الأمنية وبالتشاور مع أقرب حلفائنا“.

وقال وزير الأمن العام ماركو مينديسينو، إن ابتكار الجيل الخامس ”يمثل فرصة كبيرة للمنافسة والنمو“ لكنه ”ينطوي أيضا على مخاطر“.

وأضاف في مؤتمر صحفي: ”هناك الكثير من الجهات المعادية المستعدة لاستغلال نقاط الضعف“ في شبكات الاتصالات.

وكانت الولايات المتحدة قد استبعدت هواوي من مشاريع شبكة الجيل الخامس على أراضيها، مشيرة إلى مخاطر تجسس أو تخريب للشبكات الغربية، وهو ما تنفيه شركة الاتصالات الصينية العملاقة.

وحذا حلفاء آخرون حذو الولايات المتحدة، بينهم المملكة المتحدة واليابان وأستراليا والسويد.

وتوترت العلاقات الدبلوماسية بين كندا والصين في نهاية العام 2018 مع اعتقال المديرة المالية لشركة هواوي في فانكوفر منغ وانزهو.

وكان ذلك بمثابة بداية لأزمة دبلوماسية كبيرة بين البلدين مع احتجاز الصين مواطنَين كنديين.

وبعد ما يقرب من ثلاث سنوات من الإجراءات، أطلق سراح منغ وانزهو أخيرا في نهاية أيلول/ سبتمبر 2021 وعادت إلى الصين، كما أطلِق سراح الكنديَين.

وفي أول ظهور إعلامي كبير لها في الصين منذ إطلاق سراحها، قالت وانزهور يوم 28 آذار/ مارس الماضي، إنها ”مسرورة“ بحضور الإعلان عن نتائج المجموعة ”بعد أربع سنوات“ من مشاركتها الأخيرة.

ويقع مقر ”هواوي“ في مدينة شنجن جنوب الصين، ويعمل لديها نحو 195 ألف موظف، كما تتواجد في أكثر من 170 دولة.

والشركة غير مدرجة في البورصة، ولا تخضع بالتالي لالتزامات التصديق على الحسابات لدى نشر نتائجها كما هو مطلوب من مجموعات سوق الأوراق المالية.

وفي مواجهة الضغوط الأمريكية، أعادت الشركة التركيز على السوق الصينية ونوعت أنشطتها، لا سيما في الحوسبة السحابية والسيارة المتصلة بالإنترنت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك