علوم وتقنية

هل يعود المستبعدون من تويتر بعد شراء ماسك للمنصة؟
تاريخ النشر: 02 مايو 2022 5:36 GMT
تاريخ التحديث: 02 مايو 2022 10:20 GMT

هل يعود المستبعدون من تويتر بعد شراء ماسك للمنصة؟

تطول قائمة المستبعدين من تويتر؛ فمنهم المروجون للمؤامرات، والعنصريون البيض، والرافضون لفكرة وباء كوفيد-19، والنازيون الجدد، والداعمون للرئيس الأمريكي السابق

+A -A
المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

تطول قائمة المستبعدين من تويتر؛ فمنهم المروجون للمؤامرات، والعنصريون البيض، والرافضون لفكرة وباء كوفيد-19، والنازيون الجدد، والداعمون للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المدعوون بالموالين كيو آنون، وحتى ترامب نفسه.

ولكن بعد شراء الملياردير الأمريكي إيلون ماسك لتويتر، وتصريحاته المركزة على حرية التعبير، تبرز تساؤلات عن مصير أولئك المستبعدين.

ونادى ماسك، مالك شركتي سبيس إكس وتيسلا، في أكثر من مناسبة بفسح المجال أمام أي محتوى لا يتعارض مع القانون.

قلق

وعلى الرغم من أن ماسك لم يقدم أي تفاصيل عن كيفية إدارته للمنصة، فإن بعض تصريحاته تقلق خبراء أمان الإنترنت، وتدفعهم للتنبؤ بزيادة انتشار التحرش وخطاب الكراهية والمعلومات الخاطئة عن اللقاح والانتخابات.

وقال جيمي لونغوريا، مدير البحث والتدريب في شبكة ديسإينفو ديفينس ليغ الأمريكية المعنية بمحاربة انتشار المعلومات الخاطئة، إن ”ما يبادر به ماسك تجاه بناء ساحة تواصل عامة، تتجه نحو إيجاد ساحة لا يرغب أحد بولوجها“؛ وفقا لموقع تك إكسبلور.

من جانبه؛ سبق أن صرح ترامب بأنه لن يعود إلى تويتر حتى لو رُفِع عنه الحظر المطبق عقب الهجوم على البيت الأبيض في الـ6 من يناير/كانون الثاني 2021.

وكان لترامب أحد أكثر الحسابات متابعة على تويتر، وعمل من خلاله على الرد على منتقديه، ونشر دعاية سياسية عن الانتخابات الأمريكية عام 2020، ودعم أيضا معلومات خاطئة عن وباء كوفيد-19.

وقال إيميرسون بروكينغ الباحث المقيم في مختبر البحث الجنائي الرقمي التابع لمنظمة أتلانتك كاونسل ”على الرغم من تصريح ترامب، قد تكون العودة إلى تويتر مغرية جدا له، وبشكل خاص في حال ترشحه للانتخابات المقبلة عام 2024“.

قائمة طويلة

ومُنِع أيضا، اثنان من مستشاري ترامب من تويتر، لانتهاكهما القواعد بشكل متكرر؛ وسبق أن دعا أحدهما إلى قطع رأس متخصص الأمراض المعدية الأول في الولايات المتحدة، أما الآخر فطُرِد بسبب تهديداته البذيئة لصحفيين من وكالة سي إن إن الأمريكية.

وشملت قائمة المحظورين من تويتر كثير من العنصريين البيض والمعادين للسامية. وفي حين ساعدت سياسات تويتر السابقة على الحد من وجود القياديين العنصريين المتطرفين على المنصة، إلا أن العنصرية مازالت موجودة، وعبر بعض العنصريين عن سعادته بشراء ماسك لتويتر أملا بعودتهم إلى المنصة.

أما بالنسبة لمروجي المؤامرات، فإن تويتر أعلنت عن إيقاف 150 ألف حساب من حساباتهم اعتبارا من السنة الماضية، ولكنهم الآن متحمسون للعودة إلى المنصة، وبشكل خاص جماعة ”كيوآنون“ الذين يؤمنون أن ترامب كان يحارب أعداء عميقين للدولة من عبدة الشيطان وآكلي لحوم البشر والمتاجرين بالأطفال لأغراض جنسية.

وقال رون وتكينز، قائد الجماعة على تلغرام ”بما أن صفقة تويتر قد تمت، فإن الحسابات المحظورة سترجع لأصحابها“.

وطُرِد من تويتر أيضا، أصحاب حسابات من مروجي المؤامرات المتعلقة بالادعاءات حول تسبب اليهود وأبراج تقنية 5جي بالوباء، والمدافعين عن فكرة أن جنسا من السحالي يسيطر على الأرض من خلال تنكره كرؤساء من البشر.

من جهة أخرى، نمت بعض المواقع غير الخاضعة للرقابة؛ مثل غاب وغيتر وبارلر من خلال اجتذابها للمستخدمين المحافظين والمنتمين لليمين المتطرف، الكارهين لسياسات فيسبوك وتويتر الرقابية.

وتنبأ المدير التنفيذي لمنصة غاب آندرو توربا بأن إيلون ماسك سيعاني كثيرا لتحقيق رؤيته تجاه تويتر إلى واقع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك