علوم وتقنية

دراسة: اجتماعات العمل عبر الفيديو تخنق الإبداع
تاريخ النشر: 29 أبريل 2022 9:25 GMT
تاريخ التحديث: 29 أبريل 2022 11:40 GMT

دراسة: اجتماعات العمل عبر الفيديو تخنق الإبداع

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن اجتماعات العمل التي تعقد وجهًا لوجه، تنتج أفكارًا أكثر إبداعًا من تلك التي تتم عبر الفيديو. واستشهدت الدراسة بخدمة الاتصال الهاتفي

+A -A
المصدر: أحمد فتحي- إرم نيوز

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن اجتماعات العمل التي تعقد وجهًا لوجه، تنتج أفكارًا أكثر إبداعًا من تلك التي تتم عبر الفيديو.

واستشهدت الدراسة بخدمة الاتصال الهاتفي عبر الفيديو، ”زووم“، وقال فريق البحث إن ”الاجتماع الذي تم وجهًا لوجه قد أنتج المزيد من الأفكار الأكثر إبداعًا، مقارنة بمناقشات المؤتمرات عبر الفيديو التي تخنق الإبداع“، وذلك وفقًا للتجارب المعملية ودراسة ميدانية في شركة لها مكاتب في جميع أنحاء العالم.

وأضاف الباحثون أنه ”في حين أن فوائد ”زووم“ وأدوات مؤتمرات الفيديو الأخرى، كانت خلال وباء كورونا، مهمة للغاية، ولا غنى عنها، تشير الدراسة إلى أن الاعتماد الكبير على التكنولوجيا يأتي على حساب التفكير الإبداعي“.

وقالت أستاذة التسويق المساعدة في جامعة ”كولومبيا“ بولاية نيويورك الأمريكية وقائدة فريق البحث، الدكتورة ميلاني بروكس: ”من المهم حقًا أن يكون لديك العديد من الأفكار الإبداعية للاستفادة منها، كما أن امتلاك قدر أكبر من الأفكار الإبداعية سيزيد من احتمالية نجاحك“.

وبدأت بروكس، وزميلها، جوناثان ليفاف، في جامعة ”ستانفورد“، تحقيقاتهما قبل انتشار ”كورونا“، عندما أبلغ المديرون عن وجود مشكلة في الابتكار مع العمال عن بعد.

وكانت بروكس، متشككة في أن عقد المؤتمرات عبر الفيديو كان عاملا، مشتبهة في أن الصعوبات في تنسيق الفرق العالمية الكبيرة عبر الإنترنت، قد تكون هي السبب بدلا من ذلك.

2022-04-99999999999999999999-1

ولمعرفة ذلك، قام الباحثون بالاستعانة بأكثر من 600 متطوع تم إقرانهم لمعالجة مهمة إبداعية، إما معًا في نفس الغرفة، أو عبر برنامج ”زووم“.

وكان لدى كل زوج من المتطوعين 5 دقائق للتوصل إلى استخدامات إبداعية لـ“الطبق الطائر“ (الفريسبي) أو غلاف فقاعي ”bubble wrap“، ودقيقة لاختيار أفضل فكرة لديهم.

وكما جاء في التجربة، حكم قضاة مستقلون أن تحويل ”الفريسبي“ إلى طبق استخدام عادي كان أقل إبداعًا من استخدامه لإسقاط الفاكهة من الشجرة، في حين أن استخدام غلاف الفقاعات لإرسال رسائل ”كود مورس“ كان أكثر إبداعًا من استخدامه لحماية الطفل.

وبشكل عام، كان لدى أولئك الذين عملوا على ”زووم“ أفكار أقل بـ 20٪ من أولئك الذين التقوا وجهًا لوجه، وكان التأثير نفسه واضحًا في العالم الفعلي.

وفي دراسة ميدانية، حلل الباحثون أفكارًا لمنتجات جديدة تم إنشاؤها بواسطة 1490 مهندسًا لشركة متعددة الجنسيات.

وتم دمج المهندسين، الذين كانوا في فنلندا والمجر والهند وإسرائيل والبرتغال، بشكل عشوائي وتم منحهم ساعة أو نحو ذلك لتبادل الأفكار حول المنتجات إما شخصيًا أو عبر مؤتمرات الفيديو، ثم اختاروا أفضل أفكارهم.

وقال فريق البحث إن ”المهندسين قدموا المزيد من الأفكار المبتكرة عند العمل وجهًا لوجه“.

وصرحت بروكس: ”إنهم لا يولدون فقط عددًا أكبر من الأفكار الإبداعية، بل كانت هي الأفضل على الإطلاق“.

الجدير بالذكر، أنه منذ بداية ”كورونا“، تبنت العديد من الشركات نهجًا هجينًا، مما يسمح للموظفين بالتناوب بين العمل من المنزل والمكتب.

وتتوقع الدراسات أنه حتى بمجرد انتهاء الوباء، سيتم إجراء 20 ٪ من أيام العمل في الولايات المتحدة ”اون لاين – عن بعد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك