علوم وتقنية

بعد تغريدة ماسك.. تويتر تعمل على إضافة خاصية التعديل
تاريخ النشر: 05 أبريل 2022 23:42 GMT
تاريخ التحديث: 06 أبريل 2022 6:26 GMT

بعد تغريدة ماسك.. تويتر تعمل على إضافة خاصية التعديل

قالت شركة تويتر الثلاثاء إنها تعمل على إضافة خاصية (تعديل) التغريدات منذ العام الماضي وستختبرها مع أعضاء محددين في خدمة تويتر بلو في الأشهر المقبلة. وتأتي هذه

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قالت شركة تويتر الثلاثاء إنها تعمل على إضافة خاصية (تعديل) التغريدات منذ العام الماضي وستختبرها مع أعضاء محددين في خدمة تويتر بلو في الأشهر المقبلة.

وتأتي هذه الأخبار، التي أثارتها تويتر لأول مرة في أول أبريل/ نيسان، في الوقت الذي تواجه فيه الشركة تغييرا أوسع في الاتجاه بعدما أصبح إيلون ماسك أكبر مساهم فيها وانضمامه إلى مجلس الإدارة بعد التشكيك في التزام منصة التواصل الاجتماعي بحرية التعبير.

وكشف ماسك الاثنين عن حيازته حصة 9.2 في المئة في تويتر، وبدأ الاستطلاع حول هذه الخاصية التي طال انتظارها والتي تعمل الشركة عليها.

لكن تويتر ذكرت في تغريدة أنها لم تحصل على فكرة خاصية التعديل من استطلاع الرأي الذي بدأه ماسك.

كما حث رئيس تويتر التنفيذي باراج أجراوال المستخدمين على ”التصويت بعناية“.

وقال جاي سوليفان، رئيس المنتجات الاستهلاكية في تويتر، في تغريدة إن الشركة تعمل منذ العام الماضي على إضافة خيار التعديل، وهو ”أكثر ميزة مطلوبة على تويتر منذ لسنوات عديدة“.

وأضاف سوليفان أن هذه الميزة ستستغرق وقتا لضبطها، إذ إنه ”دون أمور مثل الحدود الزمنية وعناصر التحكم والشفافية بشأن ما تم تعديله، يمكن إساءة استخدام التعديل لتغيير سجل المحادثة العامة“.

ويتمتع المشتركون في تويتر بلو بمميزات حصرية مقابل اشتراك شهري.

وبعد قيامه بشراء حصة كبيرة في شبكة ”تويتر“ أشار إيلون ماسك، أغنى شخص في العالم، إلى كيفية استخدامه لنفوذه الجديد على منصة التواصل الاجتماعي من خلال سؤال متابعيه في تغريدة عما إذا كانوا يريدون ”زرا للتعديل“.

واشترى ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة ”تسلا“ الأمريكية للسيارات الكهربائية، نحو 73 مليون سهم، بنسبة 9.2% في ”تويتر“، مما رفع أسهم الشركة.

وقالت مجلة ”نيوزويك“ الأمريكية: ”يمكن أن تشير تغريدة ماسك إلى كيفية استخدام نفوذه الجديد باعتباره أكبر مساهم في الشركة“.

وأشارت المجلة إلى أن ماسك في بداية تغريداته سأل متابعيه: ”هل تريدون زر تعديل؟“، مضيفة أنه أرفق التغريدة بخيار إجابة ”نعم“ أو ”لا“.

ويوم الجمعة الماضي الذي صادف ”كذبة أبريل“، قالت ”تويتر“ على حسابها الرسمي إنها ”تعمل على استحداث زر تعديل“، بحسب المجلة التي لفتت إلى أن الشبكة لم تحدد ما إذا كانت تنوي بالفعل السماح للمستخدمين بتعديل تغريداتهم أو إذا كان الإعلان هو كذبة أبريل.

وذكرت المجلة أن عددا كبيرا من مستخدمي الشبكة طلبوا منحهم القدرة على إصلاح الأخطاء المطبعية باستخدام ”زر تحرير“، مشيرة إلى أنه في عام 2020 قال جاك دورسي المؤسس المشارك للشركة إن ”تويتر“ لن تضيف زر تعديل ”على الأرجح“.

وأوضح دورسي أن ”تويتر“ بدأت كخدمة رسائل نصية بحيث لا يمكن استرجاع الرسائل وأنها تريد ”الحفاظ على هذا الأسلوب“، وفقا للمجلة التي أوضحت أن دورسي استقال من منصبه كرئيس تنفيذي للشركة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2021.

وقالت المجلة: ”يعد ماسك الآن أكبر مساهم خارجي في ”تويتر“، ومنذ ورود أنباء عن شرائه حصة كبيرة يأمل أولئك الساخطون على النظام الأساسي في التغيير“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك