انترنت

"يوتيوب" وغوغل بلاي" يعلقان خدمات الدفع في روسيا
تاريخ النشر: 10 مارس 2022 20:28 GMT
تاريخ التحديث: 11 مارس 2022 1:00 GMT

"يوتيوب" وغوغل بلاي" يعلقان خدمات الدفع في روسيا

علق موقع "يوتيوب" ومتجر "غوغل بلاي" التابعان لشركة "غوغل" المملوكة لـ "ألفابت" جميع خدمات الدفع في روسيا، بما في ذلك الاشتراكات، بعد أن بدأت العقوبات الغربية

+A -A
المصدر: فريق التحرير

علق موقع ”يوتيوب“ ومتجر ”غوغل بلاي“ التابعان لشركة ”غوغل“ المملوكة لـ ”ألفابت“ جميع خدمات الدفع في روسيا، بما في ذلك الاشتراكات، بعد أن بدأت العقوبات الغربية تفرض تحديات مصرفية في البلاد.

وقالت الشركة إن ”غوغل“ ستوقف أيضا بصورة مؤقتة إعلانات المعلنين في روسيا عبر نطاقاتها وشبكاتها في أنحاء العالم، وفقا لوكالة ”رويترز“.

يأتي هذا علاوة على تعليق الشركة مؤخرا للإعلانات في روسيا.

وكان ”غوغل“ و“يوتيوب“ قد أوقفا في وقت سابق بيع الإعلانات عبر الإنترنت في روسيا، بعد توقف مماثل من قبل ”تويتر“ وشركة ”سناب“ في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال موقع ”يوتيوب“ في بيان يوم الخميس: ”على سبيل المتابعة، نوسع الآن هذا الوقف المؤقت ليمتد إلى كل الميزات التي تدر المال لدينا، بما في ذلك ”يوتيوب بريميوم“ وعضويات القنوات و“سوبر شات“ وقوائم البضائع للمشاهدين في روسيا“.

وبحسب موقع الدعم التابع للشركة، سيظل بإمكان قنوات ”يوتيوب“ في روسيا تحقيق أرباح من المشاهدين خارج روسيا، بما في ذلك ”سوبر شات“ وقوائم البضائع، وستظل التطبيقات المجانية على ”غوغل بلاي“ متاحة أيضا في روسيا.

وكانت شركات تكنولوجيا إسرائيلية أعلنت تجميد أعمالها في روسيا، وذلك على إثر العقوبات الأمريكية التي فرضت على موسكو بسبب غزو أوكرانيا، وفق ما كشفته وسائل إعلام عبرية.

وقالت صحيفة ”هآرتس“ العبرية إن شركتي Wix و Payoneer، العاملتين في مجال التكنولوجيا وإنشاء المواقع الإلكترونية، أعلنتا تجميد خدماتهما في روسيا.

وأوضحت الصحيفة أن قرار الشركتين جاء خوفًا من انتهاك العقوبات الأمريكية المفروضة على موسكو بسبب الأزمة الأوكرانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن شركة Stratasys العاملة في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد قررت أيضًا أن تكون ضمن الشركات الإسرائيلية التي جمدت أنشطتها التجارية مع روسيا.

ونقلت الصحيفة عن المدير التنفيذي للشركة قوله: ”إننا نراقب الوضع الحالي بقلق بالغ، ونعرب عن تضامننا مع أولئك الذين تضرروا من القتال“.

وبدأت الشركات الإسرائيلية الانضمام إلى العقوبات الأمريكية المفروضة على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا بشكل تدريجي، في حين تواصل تل أبيب تجنب إعلان انضمامها لتلك العقوبات.

يأتي ذلك في الوقت الذي وجّهت فيه أوكرانيا انتقادات لشركات إسرائيلية، واتهمتها بتجاوز العقوبات الأمريكية والغربية المفروضة على روسيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك