علوم وتقنية

تحذيرات أمنية من استخدام تطبيق Gmail على "آيفون"
تاريخ النشر: 09 مارس 2021 7:31 GMT
تاريخ التحديث: 09 مارس 2021 8:35 GMT

تحذيرات أمنية من استخدام تطبيق Gmail على "آيفون"

حذرت أوساط تقنية مالكي هواتف آيفون من استخدام تطبيق البريد الإلكتروني التابع لشركة "غوغل" (جيميل) على أجهزتهم، وذلك بسبب سياسة الشركة في تتبع الأفراد خاصة مع

+A -A
المصدر: عمرو الناتي - إرم نيوز

حذرت أوساط تقنية مالكي هواتف آيفون من استخدام تطبيق البريد الإلكتروني التابع لشركة ”غوغل“ (جيميل) على أجهزتهم، وذلك بسبب سياسة الشركة في تتبع الأفراد خاصة مع كون التطبيق الأكثر تتبعا لبيانات مستخدميه.

وكانت شركة ”غوغل“ قد أعلنت مؤخرا عن شروعها في التخلص من ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) Cookies التابعة للجهات الخارجية تدريجيا التي تستخدم لتتبع المستخدم في متصفح كروم Chrome لاستهدافه بالإعلانات.

الشيء المؤكد هو أنه من الواضح أن غوغل لا يزال بإمكانها جمع البيانات أثناء استخدامك لمنتجاتها – وهو ما يفعله الجميع تقريبا طوال اليوم وكل يوم – واستخدام هذه البيانات لاستهدافك بالإعلانات.

وقال جاك مور، خبير الأمن الرقمي في شركة (ESET): ”تعمل أبل على تكثيف مطالبتها بالخصوصية، وإطلاق جميع الأدوات للحفاظ على حماية بيانات مستخدميها، ونظرا إلى أن البيانات هي عملة القرن الحادي والعشرين، فإن شركة أبل كما كانت دائما تفكر خارج الصندوق في كيفية عملها“.

2021-03-goooo

استجابة لميزة (ملصقات الخصوصية) Privacy Label التي أطلقتها أبل سابقا، بدأت شركة غوغل في إضافة تصنيفات الخصوصية إلى أكثر تطبيقاتها شيوعا في متجر آب ستور، ومن ضمنها: تطبيق Gmail ويوتيوب.

ولكن ما كشفته هذه الملصقات عن مقدار البيانات التي يجمعها تطبيق Gmail بالتحديد – وهو تطبيق الإنتاجية الأكثر شيوعا واستخداما – كان كثيرا بشكل كبير جدا.

ولا يقتصر تطبيق ”جيميل“ فقط على أنه يجمع تصنيفات البيانات الأكثر عن باقي التطبيقات، ولكنه يجمع أيضا المعرفات الخاصة بك في كل فئة، ويعد التطبيق الوحيد من بين تطبيقات البريد الإلكتروني الثلاثة الرائدة في نظام التشغيل (iOS) الذي يشير في تسمية الخصوصية الخاصة به إلى أنه يستخدم المعرف الخاص بك وبيانات الموقع لاستهدافك بإعلانات الجهات الخارجية.

وتشير التقارير إلى أنه رغم أن غوغل تذكر وفقا لسياسة الخصوصية الخاصة بها: ”أن البيانات التي تجمعها تُستخدم لتقديم تجارب مفيدة ومخصصة في منتجات الشركة، من ضمنها: البحث السريع والتوصيات التلقائية، وأن المستخدمين يمكنهم التحكم في النشاط الذي يُحفظ في حساباتهم أو حذف نشاطهم في أي وقت“، إلا أن تطبيق Gmail بالتحديد يمكن له جمع معظم المعلومات الموجودة في ملصق الخصوصية الخاص به من استخدامك للمنصة نفسها، أياً كان، من خلال  تطبيق الهاتف أو من خلال المتصفح أو تطبيق البريد الإلكتروني الذي تستخدمه.

2021-03-thumbs_b_c_b12f4711cd21867c6b80134f997777cc

وقال تومي ميسك، الباحث الأمني، إن إصدار تطبيق ”جيميل“ في الهاتف الذكي قد يكون قادرا على جمع معلومات أكثر من إصدار متصفح سطح المكتب، وإن غالبية ممارسات جميع البيانات التي أبرزتها ملصقات الخصوصية لا تزال سارية في أي مكان تستخدم فيه Gmail حيث إن غوغل لديها قدرات حوسبة هائلة، ويمكنها جمع جميع البيانات في الخلفية من دون أن تدري.

وتكشف التقارير أن تطبيق ”يوتيوب“ من أكثر تطبيقاتها التي تحمل أسوأ تصنيف للخصوصية، ومع حقيقة أنه تطبيق ترفيهي في المقام الأول، إلا أن الأمر مختلف تماما مع التطبيقات المستخدمة في العمل والاتصالات الخاصة.

وتضيف التقارير أن الأمر المثير للقلق هو أن تطبيق Gmail هو التطبيق الوحيد من بين تطبيقات جوجل الأربعة الذي يوضح أنه يستخدم بياناتك من أجل استهدافك بالإعلانات التابعة للجهات الخارجية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك