علوم وتقنية

"تويتر" يغير ميزة اقتصاص الصور بعد اتهامات بالتحيز للبيض
تاريخ النشر: 02 أكتوبر 2020 10:26 GMT
تاريخ التحديث: 02 أكتوبر 2020 12:45 GMT

"تويتر" يغير ميزة اقتصاص الصور بعد اتهامات بالتحيز للبيض

قرر موقع "تويتر" تغيير خاصية قص الصور تلقائيا التي أصدرها لتقليل حجم الصور وعرض أكثر من صورة في التغريدة الواحدة؛ بعد أن اشتكى المستخدمون من التحيز العنصري.

+A -A
المصدر: إيناس السيد- إرم نيوز

قرر موقع ”تويتر“ تغيير خاصية قص الصور تلقائيا التي أصدرها لتقليل حجم الصور وعرض أكثر من صورة في التغريدة الواحدة؛ بعد أن اشتكى المستخدمون من التحيز العنصري.

وأخبر مستخدمو ”تويتر“ أن الميزة تركز تلقائيا على الوجوه البيضاء وتحذف الصور لذوي البشرة الداكنة، وهو ما اعتبروه تحيزا عنصريا.

2020-10-1-13

وقال ”تويتر“ إنه يعمل على تقليل الاعتماد على الاقتصاص التلقائي حتى يتمكن المستخدمون في النهاية من التحكم في كيفية ظهور صورهم في التغريدة.

وأضاف الموقع: ”نأمل أن تساعد المزيد من الخيارات لاقتصاص الصور ومعاينة الشكل في تقليل مخاطر الضرر، ومن الآن فصاعدا، نحن ملتزمون باتباع مبادئ التصميم، فما تراه هو ما تحصل عليه“؛ مما يعني أن الصورة التي يتم مشاهدتها هي الشكل الذي ستبدو عليه في التغريدة.

2020-10-2-2

ومع ذلك، ليس من الواضح متى سيتم تنفيذ هذه التغييرات.

وكانت شركة ”تويتر“ قد قدمت ميزة اقتصاص الصورة لأول مرة في عام 2018، قائلة إنها تهدف إلى تسليط الضوء على المناطق البارزة في الصورة باستخدام الشبكات العصبية للتنبؤ بالمكان الذي من المحتمل أن ينظر إليه شخص ما.

2020-10-3-1

وقام عدد من المستخدمين مؤخرا بالإشارة إلى أن ميزة الاقتصاص تختار باستمرار الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، بغض النظر عن إطارات الصورة الأصلية، وسرعان ما قام المستخدمون الآخرون بالتجربة، بما في ذلك صور لشخصيات كرتونية وحتى كلاب سوداء وبيضاء.

وردا على ذلك، قالت ”تويتر“ إنها أجرت اختبارات خاصة، وإن التحليلات أسفرت عن عدم وجود تحيز عرقي أو جنسي، مشيرة إلى أنها تخطط لإجراء اختبارات إضافية، وتستكشف طرقا لفتح مصدر التحليلات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك