اتهام جوجل بالتلاعب في نتائج البحث – إرم نيوز‬‎

اتهام جوجل بالتلاعب في نتائج البحث

اتهام جوجل بالتلاعب في نتائج البحث

المصدر: دبي- الأمير كمال فرج

اتهم تقرير محرك البحث جوجل Google بالتدخل في نتائج البحث لمحاباة الشركات الكبرى، وإخفاء موضوعات مثيرة للجدل مثل الهجرة والإجهاض، بل وإدراج بعض مواقع الويب في القائمة السوداء.

 

وذكر تقرير نشرته صحيفة  businessinsider، أن ”محرك البحث جوجل العمود الفقري للإنترنت الحديث، والطريقة التي يتم بها تصنيف وتنظيم الكثير من مواقع الويب، ونظرًا لأن الإنترنت يستخدم يوميًا من قبل مليارات الأشخاص حول العالم، فقد يكون هدفًا للتلاعب“.

 

وترفض جوجل ذلك الاحتمال، وتصر على أن بحث جوجل مبني على خوارزميات وبيانات تم الحصول عليها من الاستخدام. إلا أن تحقيقًا جديدًا أجرته صحيفة ”وول ستريت جورنال“، وجد أن جوجل تعاملت مع خوارزميات البحث بطرق مقلقة، وأدى ذلك إلى إعطاء الأولوية للشركات الكبيرة على حساب الشركات الأصغر حجمًا، وإزالة نتائج البحث التلقائي التي تتضمن موضوعات حساسة مثل الهجرة والإجهاض، وحتى إدراج بعض مواقع الويب في القائمة السوداء.

 

وذكرت الصحيفة أن ”من التغييرات التي حدثت في خوارزميات البحث في جوجل، قيام الخدمة بتوجيه مستخدمي البحث إلى المزيد من الشركات البارزة على حساب الشركات الأقل شهرة، وهذا التغيير ساعد في تعزيز متجر أمازون في نتائج البحث“.

 

وفي مثال آخر، ورد في تقرير الصحيفة، تم استبدال نتائج بحث الإكمال التلقائي للمواضيع الحساسة بنتائج أكثر أمانًا من تلك الموجودة في محركات البحث المنافسة، مثل ياهو Yahoo وبينغ Bing ودك دك جو DuckDuckGo.

 

وترفض جوجل مشاركة تفاصيل محددة حول كيفية عمل خوارزميات البحث الخاصة بها، والتي تنسبها إلى قدر من الجانب اللوجستي للعمليات.

 

وقالت لارا ليفين المتحدثة باسم جوجل للصحيفة، إن ”الوقائع أثبتت أن الشفافية الشديدة تمكّن الجهات الفاعلة السيئة بطريقة تؤذي مستخدمينا ومالكي مواقع الويب الذين يلعبون بالقواعد“.

 

وقالت المتحدثة باسم جوجل في بيان: ”كنا عامين للغاية وشفافين حول المواضيع التي تمت تغطيتها في هذا التقرير، مثل إرشادات تصنيفات البحث الخاصة بنا،  وسياساتنا الخاصة بالميزات الخاصة في البحث مثل الإكمال التلقائي والإزالة القانونية الصحيحة، وعملنا على مكافحة المعلومات الخاطئة من خلال مشروع Project Owl ”.

 

وأضافت أن ”التغييرات التي نجريها على البحث تهدف إلى إفادة المستخدمين، وليس العلاقات التجارية، حيث تضمن التقرير عددًا من الحكايات القديمة غير المكتملة، والتي تعطي انطباعًا غير دقيق عن كيفية تعاملنا مع البناء وتحسين البحث“.

 

وقالت المتحدثة باسم جوجل: ”نحن نتبع نهجًا مسؤولًا في إجراء التغييرات، بما في ذلك عملية تقييم صارمة قبل بدء أي تغيير، وهو شيء بدأنا تنفيذه منذ أكثر من عقد من الزمان، حيث يعد الاستماع إلى تعليقات الجمهور جزءًا مهمًا في جعل البحث أفضل، ونحن نواصل الترحيب بالتعليقات“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com