أهم 5 معلومات أعلنها مدير عملة ”فيسبوك“ أمام الكونغرس

أهم 5 معلومات أعلنها مدير عملة ”فيسبوك“ أمام الكونغرس

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

وقف مدير قطاع العملات المشفرة بـ“فيسبوك“، ديفيد ماركوس، أمام الكونغرس الأمريكي في استجواب حول عملة ”فيسبوك“ المشفرة الرقمية الجديدة ”Libra“ والتي كشف عنها الستار الشهر الماضي.

وحاول ماركوس أن يستعرض جميع المعلومات المتاحة لديه حول ”ليبرا“ كي يكسب ثقة النواب الأمريكيين، الذين تقدم بعضهم مؤخرًا بمشروع قانون جديد خاص بحظر دخول الشركات التقنية العملاقة، مثل ”فيسبوك“، في سوق تقديم الخدمات البنكية.

رضى المُشرّعين أساسي

أكد ماركوس أن الشركة الزرقاء مستعدة تمامًا لبذل كل ما في وسعها لتقديم جميع الضمانات المطلوبة من جانب القانونيين ليثقوا في عملتها ”ليبرا“ قبل إطلاقها رسميًا للمستخدمين العام المقبل، حيث إن مدير ”فيسبوك“ لشؤون العملات المشفرة، أوضح ضرورة قبول الجهات القانونية للعملة؛ لأن ذلك ركيزة مهمة لنجاحها واستمرارها وانتشارها.

هوية مستخدمي ”كاليبرا“ 

وأكد ديفيد أن الشركة ستضع شرطًا رئيسيًا لاستخدام محفظتها للعملات الرقمية ”Calibra“، وهو استخدام الهوية الحكومية للمستخدمين حول العالم كأداة أساسية لإنشاء حساب على الخدمة واستخدامها، وبالتالي سيحمي ذلك الخدمة من توجيه أصابع الاتهام إليها بأنها تسهل التستر على العمليات الإجرامية وتمويل الإرهاب وعمليات غسيل الأموال المنظمة.

الدفع داخل ماسنجر وواتساب 

عندما أطلق ”فيسبوك“ رسميًا عملته ليبرا، أكد أنها ستكون مفتوحة للتداول عبر مختلف الخدمات المقدمة من جانب أعضاء مؤسسة ”Libra Association“، وكذلك سيمكن للمستخدمين التعامل بها من خلال مختلف خدمات المحافظ الرقمية، ولكن ماركوس ألقى الضوء على نقطة مهمة، وهي أن المستخدمين لن يتمكنوا من التعامل بـ“ليبرا“ داخل خدمات ”فيسبوك“ مثل واتساب وماسنجر إلا من خلال محفظته الخاصة ”Calibra“.

سويسرا مقر مؤسسة ”ليبرا“

وفي هذه النقطة، شدد ماركوس على أن الهدف وراء اختيار سويسرا كمقر للمؤسسة المنظمة لعملة ”فيسبوك“ الجديدة ليس الهروب من التشريعات والقوانين الملزمة والمنظمة، وإنما لاعتبار خاص بأن سويسرا معروفة بأنها مركز وجود وانتشار الكيانات المقدمة لكبرى الخدمات المالية الدولية، مما سيفتح مجالًا أكبر لتطوير ونمو بيئة ”ليبرا“.

”ليبرا“ ليست ملكًا لـ“فيسبوك“

أكد ماركوس أن مؤسسة ليبرا هي مكونة من 100 عضو مؤسس، تم انضمام 27 عضوًا فقط منهم، وجار التعاقد والتفاوض مع جهات مالية وبنكية ومقدمي خدمات للانضمام، وبالتالي فإن السيطرة على ليبرا ليست بيد ”فيسبوك“ أبدًا، وإنما هو عضو مثله كبقية الأعضاء والحقوق في التصويت على القرارات بين الجميع متساوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com