أبرزها ”بوبجي“.. مجلس الشورى السعودي يوصي بضبط سوق الألعاب الإلكترونية

أبرزها ”بوبجي“.. مجلس الشورى السعودي يوصي بضبط سوق الألعاب الإلكترونية

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

طالب مجلس الشورى السعودي اليوم الأربعاء، الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، بضبط سوق الألعاب الإلكترونية، بما في ذلك، تلك التي يتم الوصول إليها عبر الهواتف النقالة، مثل ”بوبجي“ و“فورت نايت“ التي تزايدت شكاوى الأهالي منها.

وقال المجلس، في بيان أعقب جلسة عادية له، إنه ”يطالب الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بتكثيف جهودها التقنية والقانونية والميدانية لضبط سوق الألعاب الإلكترونية في المتاجر والأسواق وفي الفضاء الإلكتروني، بما يتفق والتصنيفات والأنظمة المحلية والدولية“.

وستدفع توصية مجلس الشورى الجديدة، الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، في الفترة المقبلة، لمراجعة قوائم الألعاب المتاحة في المتاجر والأسواق وفي الفضاء الإلكتروني، وحظر ما يخالف منها التصنيفات والأنظمة المحلية والدولية

ومن غير الواضح إن كانت تلك المراجعة ستقود لحظر لعبتي ”بوبجي و“فورت نايت“ اللعبتين القتاليتين الأكثر استقطابًا، لكن منظمة الصحة العالمية تصنفهما ضمن الألعاب العنيفة التي تؤدي إلى الإدمان والانغلاق الاجتماعي، وأن الأطفال الذين يلعبون مثل هذه الألعاب يعتبرون أكثر عنفًا من أقرانهم، وهم أكثر عرضة لزيادة الأفكار والسلوكيات العدوانية.

وكانت الجلسة محط أنظار السعوديين المنقسمين بين عشاق للألعاب الإلكترونية، سيما القتالية منها، وبين مطالبين بحظر تلك الألعاب لأضرارها على أبنائهم.

وحظرت دول مثل الصين والهند ونيبال والعراق، وأخيرًا الأردن، لعبة ”بوبجي“ مع تزايد الشكاوى ضدها، ويُعتقد على نطاق واسع أن تنضم دول أخرى للحظر.

ورغم وجود عشاق كثر للألعاب القتالية الشهيرة، إلا أن المطالبين بحظرها في كثير من الدول، وبينها السعودية، لا يبدو أنهم أقل، إذ يقدمون مخاوفهم التي تدعمها دراسات علمية عالمية تحذر من الأضرار الاجتماعية التي تسببها ألعاب القتال على المستخدمين، مثل العدائية والإدمان والانعزال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com