إنستغرام يغلق حسابًا للنظام الإيراني مخصصًا لمراقبة ”تصرفات الشباب“

إنستغرام يغلق حسابًا للنظام الإيراني مخصصًا لمراقبة ”تصرفات الشباب“

المصدر: طهران - إرم نيوز

أغلقت شركة موقع ”إنستغرام“ للتواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين، حسابًا لمكتب المدعي العام في إيران، أنشئ مؤخرًا لمراقبة تصرفات الشباب عبر معلومات يوردها بعض المؤيدين للنظام الإيراني.

 

وقالت وكالة أنباء ”فارس نيوز“، المقربة من الحرس الثوري، اليوم، إن شركة إنستغرام أقدمت على إغلاق حساب، أنشئ السبت الماضي؛ بهدف تلقي تقارير تتحدث عن تصرفات ”غير أخلاقية“ للشباب من الرجال والنساء في المدن الإيرانية، خصوصًا في المناطق السياحية.

وزعمت الوكالة أن الخطوة التي قام بها مكتب المدعي العام في إيران بإنشاء صفحة على إنستغرام لمواجهة ما سمته ”الغزو الثقافي الغربي“، لاقت ترحيبًا من قبل العديد من الإيرانيين؛ بهدف الحد من ظاهرة التصرفات غير الأخلاقية والمخالفة للأعراف في إيران.

وهاجمت الوكالة وسائل الإعلام الإيرانية التي تنتمي للتيار الإصلاحي، التي أعلنت معارضتها للخطوة التي قام بها مكتب المدعي العام، مشيرة إلى أن ”ما قامت به بعض وسائل الإعلام ضد هذه الخطوة الاجتماعية خلقت دعاية سلبية ضدها“.

ويهدف النظام الإيراني من إنشاء هذا الحساب على ”إنستغرام“، لزيادة عمليات البحث والرصد على شبكة الإنترنت، ضد اتساع رقعة المناهضة للنظام من قبل الفتيات والشبان، خصوصًا فيما يتعلق برفض الحجاب وغيرها.

وشهدت المناطق السياحية في شمال إيران مثل محافظة مازندران ورشت، في الآونة الأخيرة، انتشار مقاطع فيديو وصور لشبان وفتيات وهم يقومون بالسباحة معًا؛ الأمر الذي دفع السلطات الأمنية إلى اعتقالهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com