تطبيق واتساب يحث المشتركين على تحديثه بعد بلاغ عن برنامج تجسس

تطبيق واتساب يحث المشتركين على تحديثه بعد بلاغ عن برنامج تجسس

المصدر: رويترز

حث تطبيق واتساب التابع لفيسبوك، اليوم الثلاثاء، المستخدمين على تحديث التطبيق بتنزيل أحدث نسخة منه بعد بلاغ عن أن المستخدمين يمكن أن يتعرضوا لبرنامج تجسس خبيث على هواتفهم دون علمهم.

وقال متحدث: ”واتساب يشجع الناس على تحديث التطبيق بتنزيل أحدث نسخة منه، وتحديث نظام تشغيل الهاتف المحمول نفسه؛ لحمايتهم من أشكال استغلال موجهة ومصممة لاختراق المعلومات المخزنة على أجهزة الهاتف المحمول“.

وأضاف أنّه ”نعمل باستمرار مع شركائنا في الصناعة على تقديم أحدث التعزيزات الأمنية لحماية مستخدمينا“.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن نقطة ضعف في تطبيق واتساب مكنت مهاجمين من وضع برنامج تجسس خبيث على الهواتف عن طريق الاتصال بالأشخاص المستهدفين باستخدام خاصية الاتصال على التطبيق.

وأضافت أن البرنامج الخبيث طورته مجموعة إن.إس.أو الإسرائيلية ويصيب أجهزة الهاتف الاندرويد والآي فون. وتابعت الصحيفة أن واتساب لم تتمكن بعد من إعطاء تقديرات عن عدد الأجهزة المستهدفة.

وأضافت الصحيفة أن ”فرقًا من المهندسين عملت على مدار الساعة في سان فرانسيسكو ولندن على علاج نقطة الضعف في التطبيق، وبدأت في وضع علاج على خوادمها يوم الجمعة من الأسبوع الماضي، وأصدرت تعليمات للمستخدمين يوم الإثنين“.

وقالت مجموعة إن.إس.أو الإسرائيلية ردًا على سؤال عن تقرير الصحيفة، إن التكنولوجيا التي تستخدمها مصرح بها من جهات حكومية ”بغرض واحد هو مكافحة الجريمة والإرهاب“ وإنها لا تقوم بتشغيل النظام بنفسها.

وأضافت الشركة: ”نحقق في أي مزاعم يعتد بها عن سوء استخدام وإذا تطلب الأمر، نتخذ إجراء، بما في ذلك وقف نظام التشغيل. ولا يمكن تحت أي ظرف ان تكون المجموعة متورطة في تشغيل أو تحديد المستهدفين لهذه التكنولوجيا التي تستخدمها أجهزة المخابرات وهيئات إنفاذ القانون وحدها“.

واتساب أحالت حادث التسلل الإلكتروني لوزارة العدل الأمريكية

من جهة أخرى، قال متحدث باسم تطبيق واتساب إنّ التطبيق التابع لشركة فيسبوك أحال حادث التسلل الإلكتروني إلى وزارة العدل الأمريكية.

وأضاف المتحدث باسم واتساب أن الهجوم كان ”متطورًا جدًا“، لكنه لم يفصح عن عدد المستخدمين المتضررين.

وذكرت الشركة أن الهجوم يحمل ”كافة السمات المميزة لشركة خاصة تعمل مع الحكومات في مجال المراقبة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة