أمازون تكشف السبب وراء احتفاظها بالتسجيلات الصوتية للمستخدمين

أمازون تكشف السبب وراء احتفاظها بالتسجيلات الصوتية للمستخدمين

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

كشفت تقارير حديثة، أن أمازون تحتفظ بتسجيلات المستخدمين الصوتية على أليكسا في هيئة نصوص، حتى إذا كان قد تم حذفها، مما يثير الكثير من المخاوف بشأن الخصوصية.

وأوضحت التقارير، أنه بمجرد بدء استخدام أو تشغيل المساعد الذكي ”أليكسا”، تبدأ في الاستماع مع تسجيل ونسخ كل ما تسمعه، وفي حين يمكن حذف التسجيلات والأوامر الصوتية من النظام المركزي، إلا أنه تكون هناك نسخة أخرى على هيئة نصوص تحتفظ بها الشركة.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تدعي أمازون أنها تسعى لجعل هذه البيانات غير قابلة للوصول إليها، كما يأتي الكشف عن هذا الأمر بين العديد من التقارير التي سلطت الضوء على طريقة تعامل أمازون مع البيانات الحساسة.

وقال متحدث باسم الشركة ”عندما يحذف مستخدم تسجيلاً صوتيًا، نحذف أيضًا النسخة النصية منه المرتبطة بحسابه من أنظمة أليكسا الرئيسية ومن الأنظمة الفرعية وأي أنظمة فرعية أخرى متبقية“.

جدير بالذكر أن هذا التقرير، يأتي في أعقاب تقديم عدة شكاوى أمس، بشأن انتهاك أمازون قوانين ”لجنة التجارة الاتحادية“ (FTC)، فيما يخص فشل الشركة في الحصول على موافقة الآباء قبل جمع بيانات عن الأطفال من خلال أجهزة ”إيكو“.

وتضمنت الشكاوى أيضًا، أن أمازون لا تكشف عن كيفية جمعها واستخدامها لبيانات الأطفال.

وردًا على الادعاءات، قالت الشركة، إنه يتم الاحتفاظ بسجلات أليكسا من أجل تحسين الخدمة، وأنه قد يتم الاحتفاظ ببعض البيانات ”دون قصد“.

وفي حين أن الشركة أوضحت أن للمستخدمين تحكمًا كاملًا في تسجيلاتهم ويمكنهم حذفها في أي وقت، إلا أنه يبدو أن المستخدمين لم تكن لديهم دراية بوجود نسخ من تسجيلاتهم تحتفظ بها الشركة، حتى بعد عملية الحذف، وهو أمر مثير للتساؤلات والمخاوف.

وأكدت أمازون على إمكانية المستخدمين حذف تسجيلاتهم الصوتية المرتبطة بحساب أليكسا من خلال استخدام تطبيق أليكسا أو موقع أمازون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة