”مايكروسوفت“ تحجب مواقع لقراصنة إيرانيين بعد شن هجمات إلكترونية على معارضين

”مايكروسوفت“ تحجب مواقع لقراصنة إيرانيين بعد شن هجمات إلكترونية على معارضين

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

كشفت شركة مايكروسوفت لتقنية الحاسوب عن حجب عدد من المواقع الإيرانية بعد استغلالها من قبل قراصنة إيرانيين، لسرقة معلومات خاصة تهدف لشن هجمات إلكترونية.

وقالت الشركة، في بيان رسمي نشرته، الأربعاء، إنها حجبت 99 موقعًا طبقًا لحُكم محكمة أمريكية بعد أن استخدمها قراصنة إيرانيون لشن هجمات إلكترونية وجمع معلومات خاصة عن شخصيات عامة.

وذكر تقرير لموقع دويتشه فيله في نسخته الفارسية، الخميس، أن مايكروسوفت أكدت أن مجموعة القراصنة الإيرانيين عملت منذ عام 2013 على جمع معلومات خاصة بعدد من الناشطين والصحفيين والمعارضين السياسيين بمنطقة الشرق الأوسط لاستغلال هذه المعلومات في شن هجمات إلكترونية.

وأشار إلى أن مايكروسوفت تمكنت من الدخول لمواقع القراصنة الإيرانيين خفية في 15 مارس الجاري، بعد صدور حُكم محكمة أمريكية يقضي بحجب هذه المواقع، بعد أن تقدمت بشكوى لمحكمة في واشنطن تتهم فيها مجموعة القراصنة باستهداف حسابات شخصية عن طريق خداع أصحابها بلينكات (روابط) مزيفة.

وأضاف التقرير أن شركة مايكروسوفت أطلقت على مجموعة القراصنة الإيرانية فوسفور، فيما يُطلق عليها كذلك ”اي بي تي 35″ أو شارمينج كيتين“ أي القطة الساحرة.

بدوره، أكد الباحث في الأمن المعلوماتي أليسون ويكوف، أن هذه المجموعة عملت على جمع معلومات وتتبع هجمات إلكترونية، معتبرًا إياها من أنشط المجموعات المقرصنة التابعة لإيران وأكثرها تهديدًا.

ولفت ويكوف إلى أن ما حصلت عليه مجموعة القراصنة من معلومات يعتبر خطيرًا، فيما أكد أن مايكروسوفت تمكنت من تتبع وتحليل بيانات وأنشطة المجموعة الهجومية للتصدي لشن أي هجمات مستقبلية.

وفي سياق التهديدات الإلكترونية لإيران، أعلن موقع فيسبوك الشهير للتواصل الاجتماعي، الثلاثاء الماضي، عن إغلاق 2632 صفحة وحسابًا، ومجموعة على منصته ومنصة ”إنستغرام“، متهمًا إيّاها بأنها على صلة بإيران وروسيا، واصفًا إياها بـ“المضللة“ و“غير الصحيحة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة