مركبة متطورة ستحمل رواد الفضاء دون بدلاتهم الفضائية (فيديو) – إرم نيوز‬‎

مركبة متطورة ستحمل رواد الفضاء دون بدلاتهم الفضائية (فيديو)

مركبة متطورة ستحمل رواد الفضاء دون بدلاتهم الفضائية (فيديو)

المصدر: نهلة ناجي - إرم نيوز

كشفت شركة تويوتا عن أول سيارة روفر ذاتية التحكم تعمل بالطاقة الشمسية، والتي يمكن إرسالها قريبًا إلى القمر.

جاء هذا الكشف نتيجة لتعاون شركة السيارات ”تويوتا“ مع وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (JAXA)، والذي بدأ منذ مايو 2018، للعمل على تطوير سيارة قادرة على حمل رواد الفضاء على سطح القمر دون الحاجة إلى بدلات فضائية.

يمكن استخدام هذه السيارة لاستكشاف ما يزيد على 10 آلاف كيلومتر من أراضي القمر، ومن المتوقع أن تقوم JAXA بإطلاقها بحلول العام 2029.

ويقول رئيس JAXA هيروشي ياماكاوا: ”السيارة المدعمة بالكبائن المضغوطة ستلعب دورًا مهمًا في استكشاف سطح القمر بالكامل، وستسمح المقصورة المضغوطة للمركبة بنقل رواد الفضاء عبر مسافات أكبر على سطح القمر“.

وتعمل سيارة تويوتا استناداً إلى تكنولوجيا الطاقة الشمسية وخلايا الوقود، والتي يتسع تصميمها لاستيعاب اثنين من رواد الفضاء، والتي من المقرر إطلاقها في 2030، حيث تخطط وكالة الفضاء اليابانية لإطلاق بعثات استكشاف بشرية للقمر على متنها.

وأوضح كويتشي واكاتا أن الجاذبية القمرية تعادل سدس الجاذبية الأرضية، وأن القمر به تضاريس معقدة إلى جانب الحفر والمنحدرات والتلال، علاوة على تعرضه لظروف الإشعاع ودرجة الحرارة التي تكون أقسى بكثير من تلك الموجودة على الأرض، ناهيك عن بيئة الفراغ العالية للغاية.

وأضاف أنه من أجل استكشاف البشر للقمر على نطاق واسع، من الضروري وجود مثل هذه السيارة الروفر لتجعل السفر ممكنا لأكثر من عشرة آلاف كيلومتر في مثل هذه البيئات.

وبحسب شركة تويوتا، يبلغ طول السيارة 6 أمتار بارتفاع 3.8 متر، أو ما يقارب حجم اثنين من الميكروباصات. وعلى الرغم من أن تصميم السيارة يهدف إلى حمل شخصين فقط، إلا أن تويوتا تقول إنها يمكن أن تناسب أربعة أشخاص في حالات الطوارئ.

بحسب وكالة الفضاء، لازالت هناك بعض المشكلات المتعلقة بالتكنولوجيا، حيث تسعى شركة JAXA لحلها .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com