في عيدها الـ15.. مؤسس ”فيسبوك“ يُكرّر نفيه بيع الشبكة بيانات مستخدميها

في عيدها الـ15.. مؤسس ”فيسبوك“ يُكرّر نفيه بيع الشبكة بيانات مستخدميها

المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

دافع مؤسس ومدير ”فيسبوك“ التنفيذي مارك زوكربيرج، عن سياسات المنصة الاجتماعية الزرقاء باستخدام بيانات المستخدمين في بيع الإعلانات، للحفاظ على تقديم الخدمة لهم بشكل مجاني مدى الحياة.

وفي مقالٍ مطول في صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية، أشار زوكربيرج إلى أن النموذج الذي تطبقه الشركة في التعامل مع الربحية على متن منصتها الزرقاء ”لا تعتمد أبدًا على فكرة بيع بيانات المستخدمين، وإنما تعتمد وبشكل رئيسي على تقديم الإعلانات التي تنتمي وتلائم اهتمامات المستخدمين“.

وأشار إلى أنه في بعض الأحيان يكون ”هناك محتوى غير ملائم ومزعج“، مؤكدًا أن شركته تعمل بشكل حثيث على ”تقليل ذلك قدر المستطاع“.

وأوضح زوكربيرج، أن الشركة ”لن تتعمد أبدًا تقديم محتوى مزعج لمستخدميها لأن ذلك سيضر بمصالحها وسيجعل المستخدمين يعزفون عن استخدام المنصة، وبالتالي أي محتوى مزعج تحاول بشكل مستمر تقديم أدوات للإبلاغ عنه كي يتم التخلص منه في أسرع وقت ممكن“.

وفسّر فكرة عمل النموذج الربحي لمنصته الاجتماعية من حيث جمعه بيانات المستخدمين وتقديمه في شكل قوالب إعلانية يشتريها المعلنون.

وقال زوكربيرج، أنه ”اعتمادًا على الصفحات التي يتابعها المستخدم، وما يتفاعل معه باستمرار من محتوى، وغيرها من إشارات، نحاول إنشاء تبويبات للإعلانات بناء على ما يهم المستخدمين، وعندها يتم بيع ذلك للمعلنين كي يتمكنوا من الإعلان في كل تبويب ليصلوا لجمهورهم المهتم بما يقدمونه“.

ويتزامن المقال مع اقتراب حلول العيد الـ15 لإطلاق ”فيسبوك“ إلى العالم الشهر المقبل، والذي حاول مارك خلاله أن يحسّن من صورة شبكته الاجتماعية بعد مرورها بعامٍ صعب مع العالم خلال 2018 بداية من فضيحة تسريب بيانات 87 مليون مستخدم لشركة الخدمات السياسية كامبريدج أناليتكا، وتسريبات عديدة لبيانات المستخدمين نتيجة ثغرات أمنية خطيرة في شبكته، إلى جانب تجاوزات وحيل العلاقات العامة التي استخدمها العملاق الأزرق للتلاعب بالرأي العام وصرف انتباهه عن مشكلاته بإلهائه بتحقيقات وتقارير صحفية حول مشاكل الشركات الأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com