مؤسس فيسبوك ينضم لمجموعة إسرائيلية سرية

مؤسس فيسبوك ينضم لمجموعة إسرائيلية سرية

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

أثار مؤسس شركة فيسبوك، مارك زوكربيرغ، الجدل بالانضمام إلى ”غروب“ إسرائيلي يدعى ”سيكريت تل أبيب“ (تل أبيب السرية).

وانضم الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك إلى ”سيكريت تل أبيب“، وهو غروب فيسبوك إسرائيلي يضم أكثر من 220 ألف عضو، وينشر العديد من المنشورات ذات المحتوى المتنوع باللغتين العبرية والإنجليزية، مثل البحث عن السكن والنصائح المختلفة للمهاجرين الجدد والمناقشات والمنشورات الهزلية عن المدينة وسكانها، وهي مجموعة نشطة للغاية وتدير موقعًا على الويب.

وبحسب صحيفة ”غلوبز“ الإسرائيلية، يمتلك زوكربيرغ 119.6 مليون متابع على حسابه الشخصي الذي يستخدمه لإخبارهم بخطوات وبيانات فيسبوك المختلفة، لكنه ينشر أيضًا العديد من المشاركات، فعلى سبيل المثال، نشر في أوائل هذا الشهر صورته مع زوجته وابنتيه وهم يرتدون أزياء الهالوين.

وانضم زوكربيرغ إلى مجموعة ”سيكريت تل أبيب“ في عطلة نهاية الأسبوع، ولاحظ بعض أعضاء المجموعة هذا الحدث، أمس، وبدأوا بنشر مشاركات عنه.

وأشار أحد المستخدمين إلى صورة تظهر أن زوكربيرغ أصبح عضوًا في المجموعة، وكتب: ”يجب أن تعرفوا أنه الآن أصبح واحدًا منا“.

ومنذ نشره حصل المنشور على أكثر من 1100 إعجاب حتى الآن والعديد من التعليقات، وأشار أحد المعلقين إلى مارك وكتب: ”أتمنى أن يُعجب العضو الجديد في المجموعة بالحمص في المدينة“.

من جانبه، رد ”مارك“، في وقت لاحق، على اثنين من المنشورات التي أعلنت أنه انضم إلى المجموعة، وكتب في أحدها: ”مرحبًا، أنا سعيد بوجودي هنا كي أبقى على اتصال أكبر مع تل أبيب، لقد مضى وقت طويل للغاية على زيارتي الأخيرة. شكرًا لإنشاء هذا المجتمع!“، وفي رده الثاني قال: ”الجميع يحب الحمص“.

هذا وقد قررت شركة فيسبوك أن تضع المزيد من التركيز على المجموعات؛ بهدف الترويج لـ ”التفاعلات المهمة“ بدلًا من استهلاك المحتوى السلبي، كما ذكر زوكربيرغ في وقت سابق أن المجموعات قد تم تصميمها لتحل محل المجتمعات الفعلية التي فقد المستخدم التواصل معها؛ من أجل تلبية حاجة الإنسان للمجتمع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com