أمريكا تتهم كوريا الشمالية بواقعة ”اختراق سوني“

أمريكا تتهم كوريا الشمالية بواقعة ”اختراق سوني“

المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

وجهت وزارة العدل الأمريكية اتهامات عديدة إلى مواطن من كوريا الشمالية، يُدعى Park Jin-Hyok، متعلقة بتورطه في اختراق العديد من الهيئات التجارية والشركات الأمريكية والمؤسسات البنكية حول العالم، وكذلك التورط في تطوير فيروس الفدية الشهير WannaCry الذي أصاب مئات الآلاف من الأجهزة العام الماضي.

وحسبما نشرت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية، فقد أشارت ”العدل“ الأمريكية إلى أن ”بارك“ قد تعاون مع جهاز الاستخبارات الكوري الشمالي لضرب خوادم شركة ”سوني“ عام 2014 وسرقة وتسريب كم ضخم من البيانات، مما أدى إلى خسائر تصل إلى مليارات الدولارات، إلى جانب اختراق العديد من المنشآت البنكية في بنجلاديش وسرقة كم ضخم من الأموال يصل إلى 81 مليون دولار في 2016.

إلى جانب ذلك، تضمنت الاتهامات الموجهة إلى المتهم الكوري قيامه بالاشتراك في تطوير ونشر فيروس WannaCry للفدية، والذي تسبب في أضرار طالت العديد من الهيئات والأفراد على مستوى العالم، إلى جانب تعريض عدد ضخم من المرضى في بريطانيا إلى الخطر، بعد أن استهدف الفيروس أجهزة العديد من المنشآت الصحية والعلاجية في بريطانيا.

وأكد البيان الرسمي الصادر عن الوزارة الأمريكية أن هذه الاتهامات تعتبر رسالة مباشرة لكل من يحاول استهداف الأمن القومي الأمريكي، بأنه سيتم تتبعه أينما كان ومهما وصلت تعقيدات أساليب تشفيرهم لهويتهم للاختباء في الإنترنت، وعلى الرغم من ذلك فإنه من غير المتوقع أن تتم رؤية ”بارك“ ماثلًا أمام إحدى المحاكم الأمريكية لمحاكمته على الاتهامات الموجهة إليه، حيث إنه لا يوجد تنسيق بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية فيما يخص تلك الأمور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com