بعد فضيحة تسريب البيانات.. أحد مؤسسي ”واتساب“ يرحل عن فيسبوك

بعد فضيحة تسريب البيانات.. أحد مؤسسي ”واتساب“ يرحل عن فيسبوك

المصدر: محمد عادل - ارم نيوز

أعلن جان كوم، أحد مؤسسي خدمة واتساب، رحيله عن قلعة فيسبوك للأبد؛ لكي يتفرغ لأمور مهمة في حياته، ووعد بأن يتابع ما يجري داخل واتساب، ولكن من الخارج.

وأشاد كوم بفريق عمل واتساب الصغير والذي عمل معه لمدة 10 سنوات كاملة منذ إطلاق الخدمة، وأكد أنهم نجحوا في تحقيق خطوات غير مسبوقة طورت من مجال التراسل الفوري بشكل ملحوظ.

وقبل إعلان رحيله، نشرت صحيفة ”واشنطن بوست“ تقريرًا يؤكد أن جان سيرحل بسبب خلافات قوية مع إدارة فيس بوك حول خصوصية المستخدمين، على خلفية ما خرج مؤخرًا للنور من تسريب بيانات ملايين المستخدمين حول العالم إلى أيدي شركة ”كامبريدج أناليتكا“ البريطانية المتخصصة في تحليل البيانات، حيث استغلتها في توجيه إعلانات سياسية لخدمة حملة دونالد ترامب خلال الانتخابات الرئاسية 2016، إضافة إلى التأثير على التصويت على قرار خروج إنجلترا من الاتحاد الأوروبي.

وعلى الرغم من أن كوم لم يذكر مارك زوكربرج، مؤسس ومدير فيسبوك، في بيانه بشكل صريح، والذي نشره عبر حسابه الرسمي على فيس بوك، فإن زوكربرج علّق على منشوره وأشاد بعمله طوال فترة 4 سنوات، منذ استحواذه على واتساب في 2014، وأنه تعلم منه الكثير فيما يخص الخصوصية وتشفير البيانات، موضحًا أن كل ما بناه كوم داخل التطبيق الأخضر سيظل كما هو، لأنه ساعد كثيرًا، على أن يتمكن البشر من أن يوصلوا أصواتهم مهما كانت سطوة الأنظمة الحاكمة.

يذكر أن برايان اكتون، أحد مؤسسي واتساب مع كوم، كان في مقدمة صفوف المعارضين لـ“فيس بوك“ بعد اكتشاف فضيحة كامبريدج أناليتكا وقد دعم حملة #DeleteFacebook عبر حسابه على ”تويتر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com